أنسب الأوقات لتناول وجبات الطعام الأساسية


معرفة متى يجب أن تتناول وجبات الطعام من الأشياء المهمة التي لها تأثير فعال في الحفاظ على وزن صحي، و أثبتت العديد من الدراسات أن تناول الإفطار يساعد جسمك على استقبال باقي اليوم بنشاط، و يقلل من نسبة تعرضك للسكري و أمراض القلب و السمنة.

أنسب الأوقات لتناول وجبات الطعام 

 فترة الصباح “الإفطار”

قام الباحثون في جامعة هارفرد الأمريكية بأجراء دراسة على 26902 رجل تتراوح أعمارهم من 45 – 82 عام على مدار 16 عام، و وجد الباحثون أن الذين أهملوا تناول الإفطار أكثر عرضة بنسبة 27% عن ذويهم للإصابة بأمراض القلب، فطبقاً لكلام خبراء التغذية أن تخطي وجبة الإفطار يجعلك تشعر بالجوع أكثر و بالتالى تتناول وجبات أكبر مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم و الذي قد يؤدي للإصابة بالسكري، السمنة، ضغط الدم، و زيادة نسبة الكوليسترول، و كلها من عوامل الخطر التي قد تؤدي لأمراض القلب. فنوعية الطعام التي تتناولها صباحاً تحدد نسبة السكر في الدم باقي اليوم، فإذا تناولت الطعام الذي يحتوي على الحبوب الكاملة و القليل من البروتين و الدهون فيؤدي ذلك إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم ببطء و ينخفض ببطء و الذي يعتبر خيار صحي لما تود أن تتناوله في الإفطار.

أما إذا تناولت على سبيل المثال المعجنات المخبوزة بالدقيق المكرر مثلاً كحلقات السينابون أو غيرها من المعجنات فتجتاح جسمك موجة من الأنسولين و الذى يرفع نسبة السكر في الدم بسرعة و ينخفض بسرعة مما يجعلك تشعر بالجوع أسرع، و بالتالي تناول عدد وجبات أكثر. وينصح الخبراء بتناول بعض الشوفان أو خبز الردة مع قليل من البيض أو الأفوكادو فتكون وجبة متكاملة تحتوي علي كافة العناصر اللازمة ليعمل الجسم باقي اليوم بكفاءة عالية.

فترة الظهيرة

 في عام 1960 اشتهرت مقولة لخبيرة التغذية اديلي دافيس ” أفطر إفطار الملك، تغدى غذاء أمير، و تعشى عشاء فقير” ، بالفعل تلك المقولة صحيحة تماماً، فيحتاج الجسم صباحاً إلى تناول أكبر وجبة و التي تمده بالطاقة باقي اليوم لتستطيع أداء المهام المطلوبة منك. و بالنسبة لوجبة الغداء احرص على أن يكون أكثر نوع تأكل منه هو السلطة و من ثم يمكنك تناول القليل من باقي الأصناف الموجودة على المائدة.

فترة المساء 

 لا تكثر من كمية الطعام، فتناول وجبات الطعام الثقيلة في وجبة العشاء لا يتيح للجسم الوقت الكافي لحرق تلك السعرات، و يقول خبراء التغذية أن الأكل قبل أوقات النوم يساعد على ارتفاع نسبة السكر في الدم و الذي يؤثر على جودة النوم، لذلك يجب أن تكون وجبة العشاء أخف وجبة تتناولها خلال اليوم و يجب أن تكون علي الأكثر قبل النوم ب 3 ساعات.

و يقول خبراء التغذية عن مشكلة الرغبة في تناول السكريات في فترات المساء أن تناول السكريات في تلك الفترة يعيق من إفراز الجسم لهرمون الميلاتونين الذى يساعد على الشعور بالإرهاق و الرغبة في النوم و بالتالي فتناول السكريات يسبب الأرق .

المصدر: موقع healthland.time