نصيحتان يجب القيام بهما قبل لقاح كورونا لزيادة فاعلية التطعيم


نصح الخبراء والأطباء بضرورة القيام بشيئين قبل الحصول على لقاح فيروس كورونا، وهذان الشيئان هما تناول طعام صحي والحفاظ على رطوبة الجسم بشرب كمية كافية المياه، فهذان هما أبسط شيئين يُنصح كل فرد بفعلها لزيادة فعالية التطعيم، وفقًا لموقع "تايمز أوف إنديا".

ما أهمية شرب الماء قبل الحصول على لقاح كورونا؟


يساهم شرب الماء يوميًا في الحفاظ على الصحة العامة ويمكن أن يمنع الجفاف يتكون ما يقرب من 70% من جسمك من الماء، ما يساعد نظامنا الداخلي بعدة طرق، ويمكن أن يساعد شرب الكثير من الماء قبل أخذ الحقنة على التفكير بوضوح ويمنع حدوث تغيرات مزاجية جذرية، وهذه الأمور شائعة في حالة الجفاف.

لماذا يجب أن تتناول أطعمة مغذية؟


يجب أن يكون تناول الطعام الصحي والبقاء رطبًا جزءًا من الروتين اليومي لكل فرد، هذان شيئان أساسيان يمكن للفرد القيام بهما لضمان سلامته والأهم من ذلك قبل الحصول على لقاح كورونا.

وكما نعلم جميعًا، قد يؤدي لقاح الفيروس التاجي إلى آثار جانبية خفيفة مثل الألم والتورم والقشعريرة والصداع والتعب والحمى تشير هذه العلامات فقط إلى أن اللقاح يقوم بعمله داخل جسمك وهو أمر طبيعي تمامًا.

قد يساعد تناول الأطعمة الغنية بالمغذيات في الصباح على التعامل مع الدوخة أو الدوار الذي قد يعاني منه الشخص بعد التطعيم.

أشياء أخرى يجب عليك فعلها قبل أخذ اللقاح


تمامًا مثل أي لقاح آخر، يستغرق لقاح كورونا وقتًا لتطوير مناعة ضد الفيروس يتم التقاط جرعتين من لقاح كورونا بفاصل أسبوع أو 15 يومًا لكن مجرد الحصول على التطعيم لا يضمن حمايتك من فيروس كورونا.

لزيادة فاعلية اللقاح عليك القيام ببعض الأشياء. فيما يلي بعض الأشياء التي يجب ولا يجب عليك فعلها قبل أخذ التطعيم

-النوم في الوقت المحدد: إذا كنت أحد أولئك الذين يخططون للحصول على اللقاح فيجب أن تحصل على قسط كافٍ من النوم ليلاً قبل 24 ساعة على الأقل من اللقاح، يمكن أن يؤدي الحرمان من النوم إلى تباين في العمليات المناعية اللازمة لإنتاج الأجسام المضادة، وللحفاظ على العدد، فإن الحصول على قسط كافٍ من النوم أمر حيوي.

-ممارسة الرياضة: إذا أمكن ممارسة الرياضة أو الانخراط في أي نوع من النشاط البدني قبل 2-3 أيام من أخذ الحقنة، تساعد ممارسة الرياضة في دعم مناعتك بعد التطعيم.

-تجنب الأدوية المضادة للالتهابات: تجنب جميع أنواع العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات التي تستخدم على نطاق واسع لتخفيف الألم وتقليل الالتهاب وتقليل ارتفاع درجة الحرارة يمكن أن تعيق هذه الأدوية نظام الاستجابة المناعية لجسمك وتقلل من فعالية التطعيم.

المصدر: اليوم السابع