Ramadan Campaign

دراسة: نسخ متحورة من كورونا قد تكون صامدة أمام الأجسام المضادة لكوفيد-19


اكتشف علماء في جنوب إفريقيا أثناء تجارب على فيروس متحور اصطناعي مطور في مختبر، مماثل للسلالة الجنوب إفريقية من SARS-CoV-2، أنه قادر على الصمود أمام الأجسام المضادة.

ونشرت مجلة Nature Medicine نتائج أبحاث العلماء من المعهد الوطني للأمراض المعدية التابع لوكالة الرعاية الصحية الجنوب إفريقية، التي أجروها بالتعاون مع العلماء من مؤسسات أخرى في البلاد.

وقارن الباحثون بين احتواء سلالة 501 Y.V (الجنوب إفريقية) من فيروس كورونا والنسخة الأصلية من الفيروس بثلاثة أصناف من الأجسام المضادة، وتوصلوا إلى الاستنتاج بأن الأجسام نجحت في احتواء الفيروس الأصلي، ولكن ليس السلالة المتحورة.

ثم تم اختبار احتواء النسختين ببلازما المرضى المتجهين للشفاء، الذين بلغ عددهم 44 شخصا، ونقلوا إلى مستشفيات جوهانسبرغ. ولم يظهر نصف العينات من البلازما أي نشاط مضاد للسلالة 501 Y.V، بينما أظهر جزء آخر رد فعل ضعيفا، ولم يظهر فاعلية عالية إلا 3 عينات فقط.

وأشار الباحثون إلى أن الأجسام المضادة تمكنت من ضمان حماية جزئية فقط، ما يدل على احتمال مرتفع للإصابة المتكررة بالسلالة المتحورة من فيروس كورونا، وضرورة مواصلة الأبحاث في مجال المواد الأساسية للقاحات، حيث قد تكون المواد التي تصنع أجساما مضادة من خلال الارتباط بالبروتين إس، غير فعالة ضد النسخ المتحورة الجديدة من فيروس كورونا.

المصدر: نوفوستي