Deal of the day

دراسة: لقاحا "مودرنا" و"فايزر" فعالان ضد كورونا بنسبة 90% في ظروف العالم الحقيقي


بظل ظروف العالم الحقيقي، يوفر لقاحا "فايزر"، و"مودرنا" للوقاية من فيروس كورونا المستجد حماية فعالة للغاية، وفقاً لتقرير جديد صادر عن المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها "CDC".

وعند التطعيم بشكل كامل، كانت اللقاحات فعالة بنسبة 90% في الوقاية من العدوى، بما في ذلك المرض دون أعراض، بحسب التقرير.

وبعد 14 يوماً على الأقل من الجرعة الأولى، وقبل الحصول على الجرعة الثانية، بلغت نسبة الحماية 80%، وفقاً لتقرير الوكالة الأسبوعي عن نسبة انتشار المرض والوفيات.

وذكرت الوكالة أن الدراسة هي الأولى من بين العديد من دراسات فعالية لقاح "كوفيد-19" المخطط لها.

ونظرت الدراسة إلى كيفية حماية اللقاحات لحوالي 4 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية، والمستجيبين الأوائل.

وعمل المتطوعون في الدراسة في 8 مواقع في جميع أنحاء الولايات المتحدة، وتم مراقبتهم من منتصف ديسمبر/كانون الأول، إلى منتصف مارس/آذار.

واختبرت مراكز السيطرة على الأمراض المتطوعين بشكل روتيني بغض النظر عن أعراضهم، كما أنها راقبت المتطوعين من خلال الرسائل النصية، والبريد الإلكتروني، والتقارير الطبية المباشرة.

وأجرى المتطوعون مسحة الأنف مرة في الأسبوع.

وتلقى معظم المتطوعين، أكثر من 62% منهم، جرعتين من لقاح "فايرز"، أو "مودرنا"، بينما تلقى أكثر من 12% منهم جرعة واحدة فقط.

ومن بين 2،961 شخص تم تطعيمه بجرعة واحدة أو أكثر من اللقاح، و 989 شخصاً غير مُحصن، كشف اختبار "PCR" عن إصابة 205 أشخاص بكورونا.

وتم تحديد 161 إصابة عند عدم تطعيم المشاركين، بينما تم تحديد 8 مصابين من بين أولئك الذين تم تحصينهم جزئياً، وتم تحديد 3 مصابين من بين الأشخاص الذين تم تحصينهم بالكامل، وذلك بعد أكثر من 14 يوماً من تلقي الجرعة الثانية من اللقاح.

وتم استبعاد 33 حالة إيجابية تم تحديدها لأن حالتها المناعية لم تكن واضحة.

وأظهرت أكثر من 87% من حالات "كوفيد-19" أعراض المرض، وتطلبت 23% من الحالات المساعدة من الأطباء، واحتاجت حالتين دخول المستشفى، ولم تكن هناك وفيات.

وتتشابه نتائج هذه الدراسة مع ما رآه العلماء في التجارب السريرية للقاحات، ولكن، تُعد الدراسات المشابهة لهذه مهمة لإظهار مدى فعالية اللقاحات، لا سيما في مجموعة سكانية يمكنها أن تصادف عدداً كبيراً من الأشخاص الذين يعانون من "كوفيد-19" خلال عملهم.

وتشابهت النتائج التي تُظهر مستوى الحماية بعد تلقي جرعة واحدة بعد أسبوعين مع نتائج دراسات أخرى حديثة في المملكة المتحدة، وإسرائيل.

وتُعد هذه الدراسة "مُشجعة للغاية"، بحسب ما قالته مديرة مراكز السيطرة على الأمراض، الدكتورة روشيل والينسكي.

وأضاف والينسكي: "تؤكد هذه النتائج أيضاً أهمية الحصول على الجرعتين الموصى بهما من اللقاح من أجل الحصول على أكبر مستوى من الحماية ضد كوفيد-19، وخاصةً مع تصاعد مخاوفنا بشأن المتغيرات".

المصدر: CNN