دراسة: السلالات الجنوب إفريقية من كورونا أكثر شراسة من البريطانية


تتفوق السلالات الجنوب إفريقية من فيروس كورونا مثيلاتها البريطانية من حيث قدرتها على مقاومة الأجسام المضادة الإنسانية، بحسب نتائج دراسة أجراها باحثون فرنسيون.

وجاء في مقالة نشرها فريق البحث على موقع "بيوركسيف" العلمي الطبي أن تجاربه "أظهرت أن الأجسام المضادة للأشخاص المتعافين من كوفيد-19 نجحت في تحييد السلالة البريطانية من فيروس كورونا وسلالته الكلاسيكية، D614G، على حد سواء. أما النسخة الجنوب إفريقية من الفيروس فطرحت مشاكل أكثر إذ اتضح أن الجزء الكبير من عينات البلازما المأخوذة من المتعافين بالكاد كان له مفعول عليها إذا كان له أي مفعول عليها من عدمه".

وأظهرت الدراسة التي أجراها الفريق العلمي تحت إشراف أوليفييه شفارتز من معهد باستير (فرنسا) أن بإمكان الأجسام المضادة أن تتحد مع جميع سلالات فيروس كورونا لكن فعالية هذا "اللقاء" تختلف من سلالة إلى أخرى. فقد اتضح أن الأجسام المضادة نجحت في قمع العدوى الناتجة عن السلالة البريطانية في 79 حالة من أصل 83، أما مع السلامة الجنوب إفريقية فنجحت الأجسام المضادة في قمعه في 40% من الحالات فقط.

يذكر أن نتيجة مماثلة أظهرتها التجربة مع عينات من الدم مأخوذة من حوالي عشرين فرنسيا من متلقي اللقاح المطور من قبل شركة "فايزر" الأمريكية.

تجدر الإشارة إلى أن المقالة لم يراجعها بعد خبراء مستقلون ورؤساء تحرير مجلات علمية، كما هو معتاد في مثل هذه الحالات، الأمر الذي يبعث على ضرورة أخذ استنتاجات المقالات من هذا القبيل بحذر.

المصدر: RT