Deal of the day

توجيهات صحية أميركية: هذا ما يمكنك فعله بعد تلقي لقاح كورونا


قالت المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، الاثنين، إن الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل ضد كوفيد-19، يمكنهم الاجتماع بأمان مع مجموعات صغيرة من أسر أخرى دون ارتداء الأقنعة أو التباعد، حتى لو لم يكن هؤلاء الأشخاص قد حصلوا على لقاحاتهم بعد.

وهذه أول إرشادات فيدرالية في الولايات المتحدة، تهدف إلى استئناف نوع من النشاط الطبيعي للأشخاص الذين تلقوا جرعتين من لقاح "فايزر" أو "مودرنا"، أو لقاح الجرعة الواحدة من "جونسون آند جونسون".

ويعتبر الشخص ملقحا بالكامل، بعد أسبوعين من الجرعة النهائية، ما يمنح الجسم الوقت لبناء الأجسام المضادة للفيروس.

وأضافت مراكز السيطرة على الأمراض في بيان أن "هذا التوجيه يمثل خطوة أولى نحو العودة إلى الأنشطة اليومية".

ولفتت الوكالة الصحية الأميركية إلى أن الأبحاث العليمة الحديثة تشير إلى أن الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل يمكنهم التجمع مع أشخاص آخرين تم تطعيمهم بالكامل، دون ارتداء أغطية للوجه أو ممارسة التباعد الجسدي.

علاوة على ذلك، يمكن للأشخاص الملقحين بالكامل الاجتماع مع مجموعة صغيرة، مثل أسرة أخرى، حتى لو لم يتم تطعيمها.

وقدمت مراكز السيطرة على الأمراض مثالا، جاء فيه أن الملقحين بالكامل "يمكنهم القيام بزيارة إلى منزل ابنتهم السليمة التي لم تتلقَ التطعيم، وأطفالها الأصحاء، من دون ارتداء كمامات أو اتباع تباعد جسدي، بشرط ألا يكون أي من أفراد الأسرة غير المطعمين، معرضا لخطر المرض الشديد جراء الإصابة بفيروس كوفيد-19".

ونقلت شبكة "إن بي سي" الأميركية، عن الدكتور ريتشارد بيسر، رئيس مؤسسة روبرت وود جونسون، والمدير السابق بالإنابة لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، أن "هذه الإرشادات مرحب بها للغاية".

وأضاف بيسر أن التوجيهات الجديدة "تفتح الباب للأجداد للقاء أبنائهم وأحفادهم دون كمامات، في الداخل، لعناق جماعي لطيف".

ومع ذلك، لا تشير الإرشادات الجديدة إلى أن الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل يمكنهم أن يعودوا إلى حياة طبيعية، كما كان الحال في عام 2019.

وشددت الهيئة الصحية الأميركية على وجوب أن تظل تدابير التخفيف على ما هي عليه، في الأماكن العامة أو حول الآخرين المعرضين لمضاعفات كوفيد-19، مع الاستمرار بغسل اليدين، وارتداء الكمامات والالتزام بإرشادات التباعد الاجتماعي، وتجنب الأماكن المزدحمة، وإجراء الفحص في حال الإصابة بأعراض.

وصدور المبادئ التوجيهية كان متوقعا الأسبوع الماضي، لكن تم تأجيله، وفق ما قالت مراكز السيطرة على الأمراض، لإعطاء الوكالة الوقت لتعديل اللغة وجعلها واضحة لعامة الناس.

ووفقا لإحصائيات مراكز السيطرة على الأمراض، فقد تم إعطاء أكثر من 90 مليون جرعة من لقاحات كورونا في الولايات المتحدة، وينقسم هذا إلى ما يقرب من 59 مليون شخص تلقوا جرعة واحدة على الأقل، وأكثر من 30 مليونا تلقوا جرعتين.

وهذا يعني أن حوالي 10 بالمئة فقط من سكان الولايات المتحدة يعتبرون محصنين بالكامل، في حين وعدت إدارة الرئيس جو بايدن بتوفير لقاحات كافية لكل أميركي بحلول نهاية مايو.

المصدر: سكاى نيوز عربية