Deal of the day

تسجيل أول إصابة بجلطات دموية بالذراعين جراء مضاعفات لفيروس كورونا


كشفت دراسة صادرة عن كلية روتجرز روبرت وود جونسون الطبية الأمريكية، عن ظهور أول حالة إصابة بجلطات دموية بالذراعين بين مرضى فيروس كورونا، والذى يعد من المضاعفات النادرة عن الفيروس بخلاف الأعراض الأخرى الشائعة التي تتمثل في الجلطات التي تصاب الرئة، طبقا لتقرير نشر في موقع ميديكال اكسبريس.

وأرجع الباحثون أن تسجيل اول إصابة بجلطات دموية بالذراعين جراء عدوى فيروس كورونا، يكون ناتج عن الالتهاب الذى يحدث عند الإصابة بالعدوى الفيروسية، الذى يؤدى إلى الإصابة بجلطات دموية بالأطراف العليا.

وأظهرت الدراسة أن أحد المصابين بفيروس كورونا والذى يبلغ من العمر 85 عاما، قد لجأ إلى إحدى مستشفيات ولاية جيرسى الامريكية بعد اصابته بتورم في ذراعه اليسرى تم تشخيصها أنهاجلطة دموية في الجزء العلوي من الذراع، وخلال إجراء الفحوصات اللازمة تبين أن المريض مصاب بفيروس كورونا دون ظهور أعراض تدل على العدوى.

وأشار الطاقم الطبي بمستشفى ولاية جيرسى، أن المريضى تلقى العلاج اللازم للسيطرة على تجلط الدم الذى حدث بالوريد العميق في الطرف العلوى، والذى تبين أنه ناتج عن الإصابة بالتهابات مزمنة جراء عدوى فيروس كورونا.

وأوضح الباحثون أن تعرض المصابين بفيروس كورونا إلى تجلط الأوردة العميقة في الأطراف السفلية، إلا أن من النادر الإصابة بجلطات دموية بالجزء العلوى للذراعين، حيث تحدث معظم حالات تجلط الأوردة العميقة في الساقين، بينما تبين أن جلطات الذراعين تحدث في حوالي 10 % فقط بين مصابى فيروس كورونا.

وأشارت الدراسة إلى أهمية الأخذ بالاعتبار عند الإصابة بتورم غير مبرر في الذراعين، والذى قد يكون مؤشر للإصابة بالعدوى، لذا لابد من إجراء اختبار تجلط الأوردة العميقة واختبارات فيروس كورونا، للوصول الى التشخيص السليم للمريض.

المصدر: اليوم السابع