8 فوائد مدهشة للشاي المثلج


يعتبر مشروب الشاي المثلج من المشروبات الشائعة لدى بعض البلدان والشعوب، ويتم تناول هذا المشروب عادة من باب الترفيه أو لإرواء ظمأ العطش في الجو الحار، ويتم تعليبه حاليا ويصنع من قبل الكثير من الشركات.

ويظن الكثيرون أن هذا المشروب من المشروبات "الحديثة"، لكن مشروب الشاي المثلج من الشروبات القديمة التي صنعت منزليا بهدف تقديمها للأطفال في الصيف أو كمثلجات في بعض الأحيان.

ويأتي الشاي بعد الماء، ويعد من أكثر المشروبات استهلاكًا في العالم، وهو أمر منطقي، حيث ينتشر هذا المشروب في الصين واليابان وبريطانيا والهند وأغلب الدول العربية.
وبحسب موقع "treehugger"، يعتبر الشاي المثلج المحلى (المضاف إليه السكر بكثافة عالية) من المشروبات الضارة، بعكس الشاي المثلج الخالي من السكر، سواء كان شاي أخضر أو أسود أو غيره من أنواع الشاي المختلفة.

ونقل الموقع عن عدة أبحاث علمية، جمع من خلالها عدة فوائد رائعة يقدمها الشاي المثلج، بالإضافة إلى أنه مشروب رائع في الطقس الحار، وهي:

الحفاظ على رطوبة الجسم
اعتبرت كلية الصحة العامة بجامعة "هارفارد" الشاي المثلج كمصدر هام جدا لترطيب الجسم على الرغم من احتوائه على الكافيين، والذي يقول البعض إنه يساهم بحدوث الجفاف، إلا أن أغلب الدراسات أكدت أن الأمر ليس كذلك.

تعزز مضادات الأكسدة
تعتبر مضادات الأكسدة من أهم العناصر في الجسم، حيث تعمل هذه المركبات النباتية على محاربة الجذور الحرة الضارة بالخلايا في الجسم، وأظهرت بعض الدراسات أن الشاي الأسود والأخضر المثلج يمكن أن يحتوي على أكثر من 18 ضعفًا من مضادات الأكسدة والتي تحتوي على مادة البوليفينول الموجودة في بعض الفواكه والخضروات.

بديل ممتاز لمشروبات الصودا
اعتبت الصحيفة أن مشروبات الشاي المثلج يمكنها أن تغني العائلة عن جميع أنواع مشروبات الصودا (الكولا بجميع أنواعها)، حيث تحتوي علبة من المشروبات الغازية العادية على 37 جرامًا من السكر، أي حوالي 9 ملاعق صغيرة من السكر و140 سعرة حرارية، وبالمقابل لا تحتوي نفس الكمية من الشاي المثلج على أي سعرة حرارية أو سكر.

حماية الأسنان
أظهرت بعض الأبحاث، بحسب الصحيفة، أن شرب الشاي المثلج قد يساعد في منع تساقط الأسنان، حيث يغير الشاي درجة الحموضة في الفم، مما قد يمنع تسوس الأسنان، أو على أقل تقدير لا يضر الأسنان أبدا بعكس بعض المشروبات المتداولة.

يحارب السرطان
تؤكد جمعية الشاي في الولايات المتحدة الأمريكية أن هناك أكثر من 3 آلاف دراسة بحثية منشورة تقيم الدور الذي يمكن أن تلعبه مركبات الشاي والشاي المثلج في منع ظهور مرض السرطان، وتنطبق التأثيرات على عدد من أنواع السرطان المختلفة وترتبط بدرجات متفاوتة من التأثير.

مصدر ممتاز للمنغنيز
يوفر كوب كبير من الشاي المثلج الأسود المخمر كمية 520 ميكرو غرامًا من المنغنيز، وهو ما يمثل 29% من الاستهلاك اليومي الموصى به للنساء و23% للرجال، ويدعم المنغنيز عظام الجسم وعملية الأيض.

التخلص من التوتر
وجدت دراسة بريطانية أن الأشخاص الذين يتناولون الشاي كانوا قادرين على التخلص من التوتر بسرعة أكبر من أولئك الذين لم يفعلوا.

وبحسب الدراسة، تم تقديم وجبات الشاي المثلج على عينه الدراسة لمدة 6 أسابيع، ولوحظ انخفاض مستويات هرمون الإجهاد الكورتيزول في دمائهم، مقارنة بمجموعة أخرى قدم لها مشروبا وهميا.

يدعم القلب ويخفض الضغط
وجدت الأبحاث أن الأشخاص الذين تناولوا الشاي الأخضر المثلج انخفاض لديهم ضغط الدم وانخفضت مستويات الكولسترول الضار في أجسادهم.

بالإضافة إلى ذلك، وجدت دراسة مراجعة شاملة أنه عندما يشرب الناس كوبين إلى ثلاثة أكواب من الشاي يوميًا، فإنهم يكونون أقل عرضة للإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية، بحسب المصدر.


ويمكن صناعة الشاي المثلج منزليا من خلال تخمير الشاي بشكل تقليدي ثم إضافة الثلج أو تركه ليبرد، ويمكن إضافة الحمضيات أو الفواكه أو الأعشاب أو التوابل عند نقعها للحصول على نكهة إضافية، على سبيل المثال، أضف الليمون والنعناع والزنجبيل إلى الشاي الأسود، أو الخوخ والجير إلى الشاي الأخضر، أو توت العليق وشرائح البرتقال مع أنواع أخرى من الشاي.

المصدر: سبوتنيك