5 أخطاء احذر الوقوع فيها عند تناول الحساء


يعتبر الحساء من الأطعمة التي ينصح خبراء التغذية بتناولها عند الرغبة في فقدان الوزن، لأنه يساعد على الشعور بالشبع والامتلاء لفترات طويلة، وهذا ما يحتاجه متبعو الدايت للتحكم في السعرات الحرارية المستهلكة على مدار اليوم.

ولضمان الاستفادة من القيمة الغذائية للحساء دون زيادة الوزن، يجب الحذر من الوقوع في بعض الأخطاء عند تناوله، نستعرضها فيما يلي وفقًا لموقع "live strong".

1- شوربة الكريمة

أول خطأ يقع فيه متبعو الدايت، هو تناول شوربة الكريمة، لأن المكونات التي تحضّر بها، مثل الكريمة والزبدة والحليب والقشدة، تكسبها نسبة عالية من السعرات الحرارية والدهون.وتحتوي أونصة من الكريمة الثقيلة على 102 سعرة حرارية و97 جرامًا من الدهون. لذلك يفضل الابتعاد عن جميع الأطعمة التي تدخل في تحضيرها أثناء الرجيم.

2- الحساء المهروس

هذا النوع من الحساء لا يوفر لمتبعي الدايت تجربة المضغ التي تلعب دورًا هاماً في السيطرة على الجوع، وفقًا لدراسة نشرت في مجلة الشهية في يونيو 2018.
كما أن هرس الخضروات يفقدها جزءًا كبيرًا من الألياف، وهي من العناصر الغذائية الضرورية لفقدان الوزن، نظرًا لقدرتها على كبح الشهية لساعات طويلة.

3- تناول الحساء على الغداء فقط

يحرص معظم متبعي الدايت على بدء وجبة الغداء بشرب الحساء، للشعور بالامتلاء، مع العلم أن تناوله عند الإفطار يساعد بشكل أفضل على فقدان الوزن.
وهذا ما كشفته دراسة منشورة عبر موقع المجلة البريطانية للتغذية، حيث وجد الباحثون أن الأشخاص الذين بدأوا يومهم بتناول الحساء، خسروا قدرًا كبيرًا من الدهون المتراكمة بأجسامهم.
ويعود الفضل إلى احتواء الحساء على البروتين والألياف والمعادن، وجميعها من العناصر الغذائية التي تعمل على تحسين معدل الأيض بالجسم.

4- الحساء المعلب

يفضل تحضير الشوربة في المنزل، لأن الحساء المعلب الموجود في الأسواق يحتوي على نسبة عالية من الصوديوم الذي يتسبب في زيادة الوزن عن طريق احتباس السوائل بالجسم، بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم.

5- حساء الخضروات

قد تبدو شوربة الخضروات وجبة صحية لمتبعي الدايت، إلا أن الباحثون في دراسة منشورة بالمجلة الأمريكية للتغذية والتجارب السريرية، لاحظوا أن الأشخاص الذين يداومون على تناولها، تفتقد أجسامهم لفيتامينات ومعادن ضرورية.
لذلك يفضل التنويع بين شوربة الخضروات وحساء البروتين، للإمداد الجسم بجميع العناصر الغذائية التي يحتاج إليها.

المصدر: موقع الكونسلتو