Deal of the day

10 أيام بدون سكر.. ماذا يحدث لجسمك في تلك الفترة؟


غالبًا ما يعتمد الكثيرون على تناول السكر بصورة مستمرة دون وعي بأضراره العديدة بداية من السمنة حتى الإصابة بالسكري، فيصبح تناول السكر كالإدمان الذي يصيب الجسم.


وينصح خبراء التغذية بضرورة الحد منه وتجنبه، موضحين ماذا يحدث الجسم عند منع السكر لمدة ١٠ أيام متواصلة.


خلال اليوم الأول، لمنع السكر ينتابك بعض الإحباط عند الاستيقاظ، وقد يستمر لمدة يومين أو ثلاثة، لكن لا يعدو أن يكون بداية إعادة برمجة العقل على تصرفات جديدة، وسرعان ما يندثر الإحساس بعدم الراحة.

أما خلال اليوم الرابع على الأكثر، يراودك إحساس بالنشاط والرغبة في التحرك وعدم البقاء في مكان واحد، وهذا نتيجة إعادة ترميم خلايا المخ المسؤولة عن الراحة النفسية إثر تركك للسكر.


وفي اليوم الخامس، يستعيد الكبد المسؤول عن تحليل السكر حيويته ويعاود سريانه بطريقة سلسة، بعدما كان متعبًا نتيجة كميات السكر الكثيرة التي كانت تصله، ويعمل بصفة طبيعية ويأخذ كامل وقته في طرح الفضلات السكرية القليلة خارج الجسم.


وتبدأ الأمعاء بالعمل بطريقة صحية، مستفيدة من تعويض السكر المصنع بذلك المتوفر في الفواكه، لأن أغلب تاركي السكر ينتقلون إلى أكل الكثير من الفواكه، وهو في حد ذاته صحي بالنسبة للأمعاء، لكن ببعض الإرشادات الطبية.


ولعل المدمنين على السكر يعرفون جيدا مشكلة عدم انتظام دقات القلب، ولعل التوقف عن تناوله ينتج عنه انتظام للنبض يمكن أن يتأكد لدى زيارتك للطبيب، فالسكر هو المسؤول عادة عن تذبذب دقات القلب، والتي يصحبها إحساس بالإرهاق، وعند الابتعاد عن السمنة تفقد الكثير من الوزن، فالامتناع عن السكريات، يجعل الجسم يفقد حوالي 30 % من المواد الضارة، ما ينتج عنه خفض نسب الشحوم بالبطن على وجه الخصوص.


والحمية الغذائية الخالية من السكر، تساعد في انتظام نبضات القلب والقضاء على مشاكل الهضم، والشعور بالراحة النفسية والتغلب على مشكلة الخمول والكسل التي يسببها إدمان السكر.

المصدر: بوابة أخبار اليوم