يعرض حياتك للخطر... تحذير من استخدام "ورق الفويل" في الطهي


حذرت دراسات من استخدام "ورق الفويل" المصنوع من الألمنيوم والقصدير، في إعداد الطعام.

وكشف الباحثون أن المواد المصنوع منها "ورق الفويل"، تضر الصحة، عند استخدامها في تغليف سطح البوتاغاز، لحمايته من بقع الطعام التي تتناثر في أثناء عملية طهي الطعام وتغليف الأطعمة، بحسب موقع "هيلث لاين".

وقال الباحثون إن تغليف البوتاغاز بورق الفويل يعرض حياة الأسرة للخطر، لأنه مع مرور الوقت قد تتناثر قطع صغيرة جدًّا منه داخل ماسورة الغاز الموجودة أسفل أعين البوتاجاز، ما يؤدي مع الوقت إلى انسداد الماسورة.

ويمكن أن يسبب ضغط الغاز مع الانسداد اشتعالا في المطبخ عند إشعال النار، وكذلك عند تغطية ماسورة الغاز الطبيعي بالمطبخ بورق الفويل حفاظا على نظافتها، فإنه يزيد من درجة حرارتها.

وعند استخدام "ورق الفويل" في طهي الطعام أو تغليفه وهو ساخن، يؤدي إلى انتقال المواد المصنوع منها إلى الطعام وتتفاعل معه، ثم تتراكم في الجسم ويصل إلى المخ والعظام، مسببًا الإصابة بالزهايمر وهشاشة العظام، وقد يؤدي في بعض الحالات إلى الإصابة بالتسمم الغذائي.

وتزيد نسبة الألومنيوم باللحوم الحمراء ولحوم الدجاج المطهية في ورق الفويل، بسبب تفاعل الألمنيوم الموجود في ورق الفويل مع الطعام نتيجة الطهي، خاصة مع الأطعمة الحمضية، مثل الطماطم والليمون، فتنتج مكونات تتراكم في الجسم وتضر بالصحة.

وأشار الباحثون إلى أن هناك أعراضا تظهر على الأشخاص المصابين بتسمم ورق الفويل، وهي "الإصابة بالانتفاخ والغازات والصداع، وألم البطن وحرقة المعدة، وجفاف الجلد والأغشية المخاطية، وعدم الرغبة في تناول اللحوم، وهناك أعراض متقدمة نتيجة تراكم الألمنيوم في الجسم بكميات كبيرة، مثل: شلل في العضلات، وعدم القدرة على التركيز، والإصابة بألزهايمر، نقص الكالسيوم وهشاشة العظام".

المصدر: سبوتنيك