Deal of the day

يسبب التسمم.. تخزين البيض في باب الثلاجة يشكل خطرا كبيرا


حذر استشاري التغذية العلاجية المصري، محمد حلمي، من تخزين البيض في باب الثلاجة، مؤكدا أنه قد ينشأ عن هذه العادة التسمم والإصابة بمرض خطير.

ونقلت مجلة "هن" عن الاستشاري قوله: "إن حفظ البيض النيء في باب الثلاجة أحد أخطاء التخزين الشائعة، وذلك لأن البيض يحتاج إلى التخزين في درجة حرارة 4 مئوية وهو ما لا يتوفر في باب الثلاجة، والذي تكون فيه الحرارة أعلى من ذلك بكثير".

وتابع حلمي: "لذلك يصبح باب الثلاجة بيئة مناسبة لنمو وتكاثر البكتيريا على البيض واختراق القشرة الخارجية عبر المسام والوصول إلى داخل البيضة، ومن أشهر هذه البكتريا هي السالمونيلا التي تنمو على اللحوم والأسماك والدواجن وكذلك البيض النيء".


وأوضح حلمي، أنه في حال الإصابة بتسمم البيض أو السالمونيلا، يشعر المريض بأعراض مثل المغص والإسهال، وارتفاع درجة الحرارة، وذلك بسبب التلوث البكتيري الحادث للبيض بسبب سوء الحفظ والتخزين، يضيف الدكتور محمد حلمى، لافتا إلى أنه يمكن تجنب كل هذه الأضرار حال اتباع بعض الإرشادات الصحية البسيطة في الحفظ والطهي.

يشار إلى أن السالمونيلا هي نوع من البكتيريا التي تعد السبب الأكثر شيوعًا للإصابة بالأمراض المرتبطة بالطعام، ولا يمكن رؤيتها أو شمها أو تذوقها.

وتسبب هذه البكتيريا الاضطراب في المعدة والإسهال والحمى والألم والتشنج في البطن، ويتحسن معظم من يعانون تلك الأعراض في المنزل خلال مدة تتراوح بين 4 إلى 7 أيام.

في سياق متصل، أكد خبراء مركز "كليفلاند كلينك" الصحي المتخصص، أن غسل بعض الأطعمة ليست فكرة صحيحة دائما، فهناك أطعمة قد تكون قاتلة إن لم يتم غسلها، وأخرى إن تم غسلها، ومن بينها البيض.

ويتم غسل البيض أثناء عملية تصنيع البيض التجاري، وتحدد اللوائح العالمية الإجراءات والمنظفات التي يمكن استخدامه، وأي معاملة أخرى، مثل الغسيل أو الشطف، تزيد فقط من خطر انتقال التلوث، خاصةً إذا تعرضت القشرة للتشقق.

المصدر: سبوتنيك