هل يؤدى تناول الدواجن المصابة والبيض للإصابة بأنفلونزا الطيور؟


ارتفعت وتيرة الإصابات جراء فيروس إنفلونزا الطيور بالهند، خاصة مع إطلاق بعض التحذيرات من تحور سلالة جديدة من فيروس  H5N1، والتي قد تكون أكثر شراسة ومعدية مقارنة بالسلالة القديمة، والتي قد تنبىء بجائحة جديدة، وفقا لتقرير نشر في تايمز أوف انديا موقع timesofindia.

وكشف التقرير عن مدى علاقة تناول الدواجن ومنتجاتها مثل البيض بإصابتك بإنفلونزا الطيور، الذى أكد أن انتقال العدوى بين الدواجن للإنسان يكون من خلال البراز والفضلات الأخرى، وعند الإصابة بالعدوى يعانى المصاب بعدد من الأعراض التنفسية مثل تلك التي تسببها متلازمة الضائقة التنفسية الحادة (ARDS) بما في ذلك السعال والبرد وآلام الصدر والتهاب الحلق.

وأوصى التقرير بضرورة غسل البيض والدجاج قبل الاستخدام تحت الماء الجاري والذى يزيل البكتيريا والجراثيم، بالإضافة الى تجفيفها جيدا وطهيها في درجات حرارة مرتفعة لضمان انتشار العدوى.

في حين أوصى معهد All India للعلوم الطبية، بضرورة طهى منتجات الدواجن جيدا لقتل الجراثيم، واتخاذ تدابير جيدة للتأكد من أن صفار البيض أصبح صلبًا مع تجنب تناول البيض السائل أثناء تفشي المرض.

يأتي ذلك بعد أن حذرت السلطات الصحية بالهند من تفشى إنفلونزا الطيور في عدة ولايات في الهند، بما في ذلك هيماشال براديش وكيرالا والبنجاب وراجستان، مما أجبر السلطات على إعدام الآلاف من أنواع الطيور الأخرى.

واوصت السلطات الهندية بضرورة اتباع الإجراءات الاحترازية التي تتعلق بضرورة غسل اليدين بالماء والصابون الجيد لمدة 20-30 ثانية قبل وبعد الطهي.

المصدر: اليوم السابع