هل يؤثر الغليان على قيمة الحليب.. وما طرق الغليان الصحيحة؟


يعتبر الحليب غذاءً متكاملًا لأنه يحتوى على العديد من العناصر الغذائية والمعادن الضرورية للجسم، فهو غنى بالكالسيوم والبروتين والكربوهيدرات والفيتامينات والمعادن، حيث يفيد الحليب الدهنى الجسم بطرق مختلفة، من المساعدة فى الحفاظ على الوزن إلى تعزيز صحة العظام.

متى يكون ضروريًا غلى الحليب؟
وفى تقرير منشور بموقع "boldsky"، يشير إلى أن غلى الحليب الخام يقتل البكتيريا الضارة ويمنع أى مشاكل صحية، لكن تشير الدراسات والأطباء إلى أن الحليب الخام فقط هو الذى يحتاج إلى الغليان لإزالة أى بكتيريا ضارة، أما الحليب المعبأ قد لا يحتاج إلى الغليان لأنه مبستر، حيث إن بسترة الحليب الخام تؤدى إلى إطالة مدة صلاحيته لأنه بالفعل خضع لعملية الغليان، وتم تسخينه إلى درجة حرارة عالية بما يكفى عادة 71.7 درجة مئوية لمدة 15 ثانية لقتل البكتريا الضارة، ومن ثم فإن غليه مرة أخرى ليس أمرًا ضروريًا.

هل يؤثر الغليان على القيمة الغذائية للحليب؟
لا توجد آثار ضارة فى غلى الحليب مرارًا وتكرارًا، لكن من الأفضل تناوله خلال يومين من الغليان، وقد أشارت الدراسات إلى أن درجات حرارة البسترة المنتظمة لا تغير القيمة الغذائية للحليب، لكن غليانه لدرجات حرارة عالية (135-150 درجة مئوية) يمكن أن يؤثر على المحتوى الغذائى له.

ما عيوب الحليب المغلى ؟
الجانب السلبى للحليب المغلى يكمن فى كونه يؤثر على محتوى الفيتامينات التى يحتوى عليها، حيث يؤدى إلى انخفاض مستوى فيتامين ب على وجه التحديد، كما يؤدى غليانه إلى تقليل نسبة البروتين بالإضافة إلى التغييرات الطفيفة التى يحدثها الغليان فى القيمة الغذائية، ويتسبب أيضًا فى تغيير مذاق ولون الحليب.

كيف تغلى الحليب بطريقة صحيحة حتى لا يفقد قيمته الغذائية؟


1- تجنب غليان الحليب أو تسخينه بشكل متكرر لأن ذلك سيؤثر على ثراء الحليب.

2- تقليب الحليب من حين لآخر أثناء الغليان.

3- ابدأ بغلى أو تسخين الحليب على درجة حرارة منخفضة، لأن درجة الحرارة المرتفعة قد تؤثر سلبًا عليه.

4- وضع الحليب فى الثلاجة بعد غليانه وتبريده حتى يمكن استخدامه مرة أخرى بنفس القيمة الغذائية لأول مرة.

5- يفضل غلى الحليب على "النار" وليس فى الميكروويف.

المصدر: اليوم السابع