ما خطورة تناول الكربوهيدرات بانتظام في وجبة الفطور؟


كشفت إيرينا بوتيانوفا، أخصائية أمراض الجهاز الهضمي، خبيرة التغذية، أن الإكثار من تناول الكربوهيدرات بانتظام في وجبة الفطور، يسبب اضطرابا في عمل الجهاز الهضمي والسمنة ومرض السكري.


ووفقا للخبيرة، تساهم وجبات الفطور الكربوهيدراتية في ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم، ما يؤدي إلى زيادة في إفراز البنكرياس لهرمون الأنسولين، الذي يحول جزء منه إلى الجليكوجين، الذي يتراكم على شكل دهون.

 

وتقول، "تسبب زيادة الأنسولين انخفاض مستوى الجلوكوز في الدم وأحيانا إلى دون مستواه قبل تناول الفطور. نتيجة لذلك يظهر شعور بالجوع والضعف لأن الدماغ لا يحصل على الكمية اللازمة من الجلوكوز. بعدها للتخلص من الشعور بالجوع، يبدأ الإنسان بتناول الكربوهيدرات، ما يؤدي إلى ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم، ويعود البنكرياس إلى إفراز الأنسولين ثانية. تتكرر هذه العملية عدة مرات في اليوم، وينتج عنها الإدمان على الكربوهيدرات".

وتضيف، هذه الآلية التي يطلق عليها البعض اسم "فخ الكربوهيدرات" لها عواقب سيئة. لأنها تؤدي إلى زيادة العبء على البنكرياس وزيادة الوزن وفي أسوأ الأحوال إلى السمنة. كما أنها تكون السبب عادة في تطور النوع الثاني لمرض السكري.

وتقول موضحة "تسبب الكربوهيدرات ارتفاعا حادا في مستوى الجلوكوز بالدم، ما يحجب هرمون الأوركسين المسؤول عن اليقظة في الدماغ. لذلك عندما يشعر الشخص بالنعاس بعد تناول الطعام، يعني أنه أفرط في تناول الكربوهيدرات". وتضيف، أفضل وجبات الفطور هي الغنية بالبروتينات والدهون والألياف الغذائية، لأنها لا تسبب إفراز هرمون الأنسولين بكميات كبيرة.

المصدر: نوفوستي