سلامة الغذاء


إن الحصول على كميات كافية من الغذاء الآمن والمفيد للجسم، هو مفتاح الحفاظ على الحياة وتعزيز الصحة الجيدة.
يمكن أن تتسبب الأطعمة غير الآمنة التي تحتوي على بكتيريا أو فيروسات أو طفيليات أو مواد كيميائية ضارة في أكثر من 200 مرض مختلف، ما بين الإسهال والسرطانات.
في جميع أنحاء العالم ، يصاب حوالي 600 مليون شخص - تقريباً 1 من كل 10 أشخاص - بالمرض بعد تناول الطعام الملوث كل عام ، مما يؤدي إلى 420.000 حالة وفاة وفقدان 33 مليون سنة حياة صحية.

ترتبط سلامة الغذاء والتغذية والأمن الغذائي ارتباطاً وثيقاً، يخلق الطعام غير الآمن حلقة مفرغة من المرض وسوء التغذية، ويؤثر بشكل خاص على الرضع والأطفال الصغار وكبار السن والمرضى. بالإضافة إلى المساهمة في الأمن الغذائي والتغذوي ، فإن الإمداد الغذائي الآمن يدعم أيضاً الاقتصادات الوطنية والتجارة والسياحة، مما يحفز التنمية المستدامة.
إن عولمة تجارة الغذاء، وتزايد عدد سكان العالم، وتغير المناخ، والنظم الغذائية سريعة التغير، لها تأثير على سلامة الغذاء.
من هذا المنطلق، تهدف منظمة الصحة العالمية إلى تعزيز القدرة على المستوى العالمي والقطري على منع التهديدات الصحية العامة المرتبطة بالأغذية غير الآمنة وكشفها والاستجابة لها.

المصدر: موقع منظمة الصحة العالمية