دراسة: بعض منتجات العسل في أمريكا تحتوي إشعاعات نووية


توصلت دراسة علمية إلى احتواء بعض منتجات العسل في الولايات المتحدة على إشعاعات نووية ناتجة عن تجارب نووية أجريت في منتصف القرن الماضي.

وبحسب موقع إذاعة "مونت كارلو"، فإن الدراسة الأمريكية الجديدة اكتشفت أن العسل في الولايات المتحدة ممتلئ بتساقطات نووية باقية نتيجة تفجير القوى النووية في العالم أكثر من 500 قنبلة ذرية في الغلاف الجوي.

وخلصت الدراسة التي أجراها باحثون بجامعة "ويليام آند ماري" في ولاية فيرجينيا أن هذه الانفجارات التي كانت تهدف لإظهار القوة أمام الدول المنافسة، كانت سببا في تلوث العسل.

وفي الدراسة، جمع العلماء عينات عسل من أكثر من 100 خلية وعينات من التربة من 110 مواقع شرقي الولايات المتحدة، ليكتشفوا أن هناك مستويات مرتفعة من عنصر السيزيوم في عيّنات التربة والعسل.

وعلى الرغم من تلوث العسل بالإشعاعات النووية إلا أن العلماء يقولون إن معظم هذا العسل آمن للاستهلاك الآدمي.

وكانت أبحاث سابقة، اكتشفت عقب كارثة تشيرنوبيل النووية، أن هناك معدلات عالية من السيزيوم في العسل الأوروبي وحبوب اللقاح.

المصدر: سبوتنيك