Ramadan Campaign

خدعوك فقالوا "الكبدة مخزن لسموم الجسم".. تعرف على فوائد تناول الكبد


أكدت الدكتورة سماح نوح، طبيبة بيطرية، رئيس قسم الإرشاد بإدارة الطب البيطرى بمركز الشهداء بالمنوفية، عدم صحة المعلومات المتوارثة الخاصة بأن الكبد مخزن السموم في الجسم، وأن دول عدة لا تتناولها نظرا لأضرارها للجسم، موضحة أن الكبد هو العضو المسئول عن تخليص الجسم من السموم الزائدة فى الجسم، لكنه ليس المخزن، أى أنه لا يمتص السموم ولا يخزنها داخله، بل يعمل كمصفاة للمواد السامة ويحولها لأخرى يسهل إخراجها من الجسم فى عدة صور منها: البراز والبول.

وأوضحت سماح لـ"اليوم السابع": أن هذا لا يعنى الامتناع عن تناول الكبد، لكن لابد من تناولها بشروط وضوابط للتأكد من سلامتها ونظافتها، وأنها خالية من أي ديدان، وأن لونها طبيعي، وملمسها ناعم ومتماسكة، من خلال شرائها من جزار مضمون، مشيرة إلى أن "الكبدة" وجبة مُحببة ومفيدة لأنها تحتوى على نسبة مرتفعة من العناصر الغذائية، مثل: فيتامين B12 الهام لتكوين الـDNA، وكرات الدم الحمراء ووظائف المخ، فيتامين A أو الريتينول المسئول عن سلامة النظر ووظائف القلب والكلي، وفيتامين B2 المسئول عن تكوين الخلايا.

وأشارت إلى أن الكبد يحتوى على نسبة مرتفعة من الحديد سهل الامتصاص، ونسبة مرتفعة من البروتين، كما أنه يحتوى على نسبة أقل من السعرات الحرارية مقارنة باللحوم الحمراء، لافتة إلى أنها قد يتم منع تناولها لبعض الحالات بتعليمات من الأطباء، مثل: الحوامل نظرًا لتأثر فيتامين A على صحة الجنين، وقد يحدث تشوهات أو إجهاض خاصة أو 3 أشهر فى الحمل، ومرضى القلب لاحتوائه على نسبة مرتفعة من الكوليسترول، المصابين بالنقرس لأن الكبد يرفع اليوريك أسيد في الجسم.

وشددت على ضرورة تسويتها بشكل جيد، مع إضافة بصل وطماطم وفلفل وحبهان خلال الطهي لزيادة قيمتها الغذائية، وعدم تناولها نيئة.

المصدر: اليوم السابع