Deal of the day

باحثون يحذرون من أطعمة محددة تزيد من خطر الإصابة بقصور القلب بأكثر من 50٪!


حذرت دراسة من أن الأطعمة فائقة المعالجة، مثل الوجبات الجاهزة والسريعة كرقائق البطاطس والمشروبات الغازية، يمكن أن تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بقصور القلب بنسبة 58٪.

ودرس خبراء من إيطاليا النظم الغذائية وصحة 22000 شخص، ووجدوا أن الاستهلاك المنتظم لمثل هذه الأطعمة زاد من معدلات الوفيات المبكرة بنسبة 26%.

وقال الفريق إنه في حين وُجّهت العديد من الانتقادات إلى نسبة السكر العالية النموذجية في الأطعمة المصنعة، فقد تأتي المشاكل من المعالجة نفسها.

وقالت عالمة الأوبئة ليسيا إياكوفيللو، من جامعة إنسوبريا بإيطاليا: "الجهود الرامية إلى توجيه السكان نحو نظام غذائي أكثر صحة لم يعد من الممكن معالجتها إلا من خلال حساب السعرات الحرارية أو من خلال الإشارات الغامضة إلى حمية البحر الأبيض المتوسط. والشباب، على وجه الخصوص، يتعرضون بشكل متزايد للأطعمة المعبأة - سهلة التحضير والاستهلاك، جذابة للغاية ورخيصة بشكل عام".

ودرست الدكتورة إياكوفيلو وزملاؤها في دراستهم العادات الغذائية وصحة 22000 شخص على مدى ثماني سنوات.

ووجدوا أن هؤلاء الأشخاص الذين تناولوا بانتظام الأطعمة المصنعة بشكل كبير - أي 14.6% من نظامهم الغذائي العام - كانوا أكثر عرضة بنسبة 26% للوفاة المبكرة.

وعلاوة على ذلك، وجد أن هذه الأطعمة تزيد من خطر الوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية على وجه التحديد بنحو 58%.

كما قالت معدة البحث، ماريالا بوناتشيو: "لتقييم عادات التغذية، استخدمنا تصنيف NOVA الدولي، الذي يميز الأطعمة على أساس مقدار خضوعها للاستخراج أو التنقية أو التغيير.

وأضافت عالمة الأوبئة من معهد نيورولوجيكو ميديترانيو نيوروميد، في بوزيلي: "وفقا لملاحظاتنا، فإن الأشخاص الذين يستهلكون كميات كبيرة من هذه الأطعمة لديهم مخاطر متزايدة للوفاة من أمراض القلب والأوعية الدموية والأوعية الدموية الدماغية".

وقال الباحثون إن السكر غالبا ما يتحمل اللوم في الزيادة في معدل الوفيات، لكن الواقع قد يكون أكثر تعقيدا.

وقال معد البحث وعالم الأوبئة أوغوستو دي كاستلنوفو من Mediterranea Cardiocentro في نابولي: "وفقا لتحليلاتنا، يلعب فائض السكر دورا، لكنه لا يمثل سوى 40% من مخاطر الوفاة المتزايدة. فكرتنا هي أن جزءا مهما تلعبه المعالجة الصناعية نفسها، القادرة على إحداث تعديلات عميقة في هيكل وتكوين العناصر الغذائية".

وقال الفريق إن الناس بحاجة إلى إدراك أن الأكل الصحي هو أكثر من مجرد حساب السعرات الحرارية، بينما يجب على الشباب التفكير مرتين قبل تناول الأطعمة المعلبة.

وأضافت إياكوفيلو: "هذه الدراسة وغيرها من الأبحاث الدولية التي تسير في الاتجاه نفسه، تخبرنا أنه في عادات التغذية الصحية، يجب أن تكون الأطعمة الطازجة أو المعالجة بالحد الأدنى من الأهمية بمكان. إن قضاء بضع دقائق أخرى في طهي وجبة غداء بدلا من تسخين وعاء في الميكروويف، أو ربما تحضير شطيرة لأطفالنا بدلا من وضع وجبة خفيفة معبأة مسبقا في حقيبة الظهر: هذه هي الإجراءات التي ستكافئنا".

ونُشرت النتائج الكاملة للدراسة في مجلة American Journal of Clinical Nutrition.

المصدر: Dailymail