Deal of the day

اضرار خل التفاح في التخسيس متعددة أبرزها تلف الأسنان وتشنج العضلات


خل التفاح هو عنصر شائع في توابل الطعام كما أنه أصبح شائعًا كعلاج منزلي لعدد من المشكلات الصحية وأيضا التخسيس وفقدان الوزن، ولكن يجب الحذر من أن استهلاك الكثير من خل التفاح يمكن أن يسبب أضرارا صحية بالجسم وخاصه بالجهاز الهضمى.

وخل التفاح من العلاجات المنزلية البسيطة التي تستخدم في كثير من المشاكل الصحية وهو يحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن والألياف الغذائية ، ويُصنع خل التفاح عن طريق تحويل السكر إلى كحول بإضافة الخميرة تُعرف هذه العملية الخاصة بالتخمير، تحول البكتيريا الكحول إلى حمض مما يجعله حامضًا ويمنحه رائحة قوية، ووفقا لتقرير لموقع medicalnewstoday هناك العديد من الأضرار الصحية لاستخدام خل التفاح.

اضرار خل التفاح

تسوس الأسنان: يمكن لأي شخص أن يصاب بتسوس الأسنان إذا تناول الكثير من الأطعمة الحمضية، خل التفاح حمضي مثل كل أنواع الخل، يمكن أن يؤدي استهلاك الكثير من الأطعمة والمشروبات الحمضية إلى إضعاف مينا الأسنان بمرور الوقت، مما قد يؤدي إلى تسوس الأسنان.

في البداية ، قد لا يدرك الناس أن مينا أسنانهم تالفة مع تفاقم الضرر ، قد تبدأ الأسنان في الشعور بالألم أو تصبح حساسة للأطعمة الحلوة ودرجات الحرارة الساخنة أو الباردة، في النهاية ، قد تتطور تجاويف الأسنان التي تتطلب حشوات، يكون خطر تسوس الأسنان أعلى عندما يستهلك الشخص بانتظام خل التفاح غير المخفف يقلل تخفيف الخل أو تناوله كجزء من الوجبة من هذه المخاطر.

انخفاض البوتاسيوم: وفقًا للدكتور روبرت إتش ، الأستاذ المساعد في كلية الطب بجامعة هارفارد في بوسطن الأمريكية، كانت هناك تقارير عن خل التفاح يتسبب في انخفاض مستويات البوتاسيوم أو تفاقمها.

الاسم الطبي لانخفاض البوتاسيوم هو نقص بوتاسيوم الدم قد لا تظهر أي أعراض على الشخص المصاب بنقص بوتاسيوم الدم الخفيف ومع ذلك ، يمكن أن يسبب نقص بوتاسيوم الدم المعتدل أو الشديد ضعف العضلات والشلل ، مما قد يؤثر على أجزاء كثيرة من الجسم، إذا كان الشخص يعاني من مشاكل في العضلات ، وخاصة المشاكل المتعلقة بالقلب أو التنفس ، فعليه التماس العناية الطبية على الفور.

تنظيم سكر الدم: تشير بعض الأبحاث إلى أن تناول الخل يمكن أن يؤثر على كيفية تنظيم الجسم لمستويات السكر في الدم ومع ذلك ، لا يفهم العلماء هذا التأثير تمامًا وهناك حاجة إلى مزيد من البحث، يجب على أي شخص مصاب بداء السكري التحدث إلى أخصائي طبي قبل تجربة نظام غذائي غني بالخل.

مشاكل الجهاز الهضمي: ينصح الكثير من الناس باستخدام الخل كمساعد طبيعي لفقدان الوزن تشير الأبحاث إلى أنه يساعد على إبطاء معدل خروج الطعام من المعدة ، مما قد يثبط الشهية عن طريق جعل الشخص يشعر بالشبع لفترة أطول.

ومع ذلك ، فإن الاحتفاظ بالطعام في المعدة يمكن أن يسبب آثارًا جانبية غير مرغوب فيها في دراسة بحثت في قدرة خل التفاح على التحكم في الشهية ، أبلغ العديد من المشاركين عن شعورهم بالغثيان وعسر الهضم بعد تناول خل التفاح مع وجبة الإفطار، بسبب الحموضة ، يمكن أن يؤدي شرب خل التفاح غير المخفف إلى تفاقم الأعراض لدى الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي ، مثل قرحة المعدة أو ارتداد الحمض.

حروق الجلد: تعني حموضة الخل أن وضعه على الجلد مباشرة يمكن أن يسبب حروقًا وتهيجًا ، خاصةً إذا كان خل التفاح غير مخفف.

نصائح للاستخدام الآمن لخل التفاح


يمكن أن يؤدي تناول كميات كبيرة من الخل غير المخفف بانتظام إلى آثار جانبية من المرجح أن يعاني الشخص من آثار جانبية إذا كان يستهلك بانتظام كميات كبيرة من الخل غير المخفف أو تركه على الجلد لفترات طويلة.

لتقليل مخاطر الآثار غير المرغوب فيها جرب تقليل كمية الخل المستهلكة، تقليل الوقت الذي يلامس فيه الخل الجلد، تخفيف الخل بالماء أو استخدامه كمكون، الحد من ملامسة الأسنان، ويجب على الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي أو انخفاض مستويات البوتاسيوم أو مرض السكري التفكير في التحدث إلى الطبيب قبل ذلك.


المصدر: اليوم السابع