Deal of the day

"آمن وصحي".. مبادرة تنشر ثقافة التغذية السليمة


"العقل السليم فى الجسم السليم".. حكمة متوارثة عبر الأجيال للتعبير عن أهمية التغذية السليمة المعتمدة على الأطعمة المفيدة لمد العقل بطاقة كافية لإجراء عملياته المعقدة ومساعدة الإنسان بشكل عام، وهو ما دفع د. إيمان عبدالله أخصائى تغذية وسلامة غذاء وصحة عامة، لتدشين مبادرة «صحى وآمن»، لنشر ثقافة الوعى الحفاظ على الصحة العامة.

نشر المعلومات السليمة عن التغذية الصحية للجميع هدف وضعته إيمان نصب عينيها بعد دراستها علوم بيئة فى جامعة فلورنسا بإيطاليا والمرتبطة بتكنولوجيا الأغذية، وتقنيات الأغذية الحديثة بكلية الزراعة جامعة القاهرة.


وتقول إيمان إن أهداف المبادرة توعية الأمهات بأهمية التعرف على أعراض التسمم الغذائى وأسبابه وكيفية الوقاية منه بخطوات بسيطة، لخطورته على صحة الإنسان، مع التشديد على أن الموروثات الثقافية الخاطئة قد تسببه، مثل ترك بعض الأمهات الطعام المطهو والجاهز لتناوله فى درجة حرارة الغرفة العادية، مما يتسبب فى نمو الخلايا البكتيرية.


وتؤكد أخصائية التغذية، أنها تسعى لنشر تلك الثقافة للجميع وأنها تدعو للعديد من ورش العمل لتوصل المعلومة لأكبر عدد من المواطنين والاستفادة من أسس الغذاء السليم، وأنها تتجه الآن للمدارس والنوادى الرياضية وغيرها من الأماكن العامة، لتحقيق الهدف والحفاظ على الصحة العامة، وتوفير الطاقات البشرية والتى تنعكس على رقى المجتمع بجيل سليم بدنيًا.


وأضافت أن مواصفات الطعام الصحى متشعبة وأنه من المفترض أن يكون بدون أى إضافات او مواد حافظة، مع تقليل المنتجات النصف مطهية والتى تستهدف توفير الوقت والجهد، وأنه بالرغم من أن هده الأطعمة مدون عليها مصرحة من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية، إلا أنها على المدى البعيد تتسبب فى ظهورالأورام والسرطانات فى الأشخاص الذين لديهم استعداد وراثى للإصابة، حسبما أكدت بعض الدراسات العلمية.


وأشارت إلى أنها ترفع شعار تكرار نشر المعلومات الصحيحة حول التغذية، وأنه كلما عرف الإنسان أكثر عن المواد الغذائية يبدأ تحديد حبه أو كرهه لها، وأنها تعرض ممارسة البدائل الصحية المتعددة للأطعمة المضرة، ويساعد فى مقاومة الأفراد للأطعمة المحببة لديهم وغير الصحية لتركها.


المصدر: بوابة أخبار اليوم