Ramadan Campaign

هل يمكن أن تخفض مكملات القرفة نسبة السكر في الدم؟


وجدت بعض الدراسات أن القرفة لها فوائد عديدة لمرضى السكري، لكن هل مكملات القرفة الغذائية تساعد في تقليل مستويات السكر في الدم وتقلل خطر الإصابة بالنوبات القلبية لمرضى السكري مثلها مثل أعواد القرفة الطبيعية، هذا ما نتعرف على إجابته وفقاً لموقع "كليفيلاند كلينيك".

غالبًا ما توصف القرفة، وهي نوع من التوابل المصنوعة من لحاء الشجر، بخصائصها الطبية المحتملة لقد جرب الناس القرفة لتقليل الالتهاب وخفض الكولسترول ومحاربة البكتيريا لأكثر من عقد من الزمان، عمل الباحثون على فهم ما إذا كان بإمكانه مساعدة مرضى السكري.

بحثت العديد من الدراسات في هذا الموضوع، ولم يجد البعض أي فائدة على الإطلاق من القرفة بينما وجدت دراسات أخرى أن القرفة يمكن أن تخفض مستويات الجلوكوز والكوليسترول والدهون الثلاثية (الدهون في الدم).

فيما يلي عينة من الدراسات الصغيرة التي تظهر فائدة محتملة لتناول القرفة:

دراسة عام 2003
في دراسة صغيرة في مجلة Diabetes Care، تم تقسيم 30 شخصًا مصابًا بداء السكري من النوع 2 إلى ثلاث مجموعات تناول 1 جرام أو 3 جرام أو 6 جرام من مكملات القرفة يوميًا تناول ثلاثون شخصًا آخرين دواءً وهميًا.

بعد 40 يومًا، كان لدى كل من يتناول القرفة نسبة منخفضة من الجلوكوز والدهون الثلاثية وكوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL أو "الضار") ومستويات الكوليسترول الكلية لم تشهد مجموعة الدواء الوهمي أي تغيير.

دراسة 2012
حللت هذه الدراسة في Nutrition Research 69 مريضًا في الصين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني، تناولت مجموعة واحدة 120 ملليجرام من القرفة يوميًا، و360 ملليجرام أخرى وثالثة دواء وهمي بعد ثلاثة أشهر ، لم تلاحظ مجموعة الدواء الوهمي أي تغيير ، بينما خفضت المجموعتان اللتان تناولتا القرفة مستويات A1C.

دراسة 2013
وجد هذا التحليل التلوي لعشر دراسات أن تناول القرفة أدى إلى انخفاض "ذو دلالة إحصائية" في الجلوكوز والكوليسترول الكلي والدهون الثلاثية كما أنه زاد من كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL أو "الجيد").

لكن الباحثين لاحظوا أن تطبيق هذه النتائج على الأفراد أمر صعب هذا بشكل أساسي لأن كمية ونوع القرفة التي تم تناولها ومدة الاستخدام كانت مختلفة في كل دراسة.

دراسة 2019
ذكرت إحدى الدراسات التي أجريت عام 2019 أن تناول 3 إلى 6 جرامات من القرفة له تأثير إيجابي على بعض معايير الدم ويعتبر مفيدًا للناس لاستهلاك القرفة بانتظام.

قد يكون للقرفة بعض الفوائد الصحية ومع ذلك ، لا توصي جمعية السكري الأمريكية بالاعتماد على القرفة كطريقة لتقليل مستويات السكر في الدم، حيث كانت نتائج الدراسات متضاربة ولا توجد أدلة كافية لإثبات نجاحها.

إذا كنت ترغب في إضافة القرفة إلى نظامك الغذائي ، فإن أفضل طريقة للقيام بذلك هي رشها على دقيق الشوفان أو طهيها بحوالي نصف ملعقة صغيرة إلى ملعقة صغيرة يوميًا ومن الأفضل دائمًا استخدام القرفة بشكلها الكامل في الطعام ، بدلاً من تناولها في الأقراص.

المصدر: اليوم السابع