Deal of the day

هل يقلل تناول الغداء مبكراً خطر إصابتك بمرض السكر؟


تبحث دراسة جديدة أجرتها جامعة "سري" البريطانية، ما إذا كان تغيير أوقات الوجبات يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وفحصت الدراسة ما إذا كان تغيير أوقات الوجبات إلى وقت مبكر أو متأخر من اليوم يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري.

ووفقاً لموقع "ميديكال نيوز" تبحث الدراسة المنشورة في مجلة Nutrition Bulletin ما إذا كان تغيير الوقت الذي نأكل فيه خلال اليوم يمكن أن يقلل من عوامل الخطر مثل السمنة و ترتبط مستويات الكوليسترول عادةً بتطور داء السكري من النوع الثاني.

وخلال الدراسة الفريدة التي تستمر 10 أسابيع، يتم تقسيم 51 مشاركًا تتراوح أعمارهم بين 18 و 65 عامًا والذين تم تحديدهم على أنهم معرضون لخطر متزايد / متوسط / مرتفع للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني إلى ثلاث مجموعات.

وسيطلب من المجموعة الأولى، وهي المجموعة الضابطة ، عدم إجراء أي تغييرات على عاداتهم الغذائية ؛ سيُطلب من المجموعة الثانية تقييد أوقات تناول الطعام خلال النهار إلى ما بين 7 صباحًا - 3 مساءً ؛ وستحصر المجموعة الثالثة وقت تناول الطعام بين 12 و 8 مساءً.

وسيقوم الباحثون بفحص النتائج التي تم جمعها من مثل هذه الزيارات بالتفصيل لتحديد ما إذا كان تغيير وقت تناول الوجبات إلى وقت مبكر أو متأخر من اليوم يمكن أن يقلل من عوامل الخطر المرتبطة بمرض السكري من النوع 2.

وقال كبير العلماء في الدراسة ، الدكتورة دينيس روبرتسون من جامعة ساري: "يعد مرض السكري من النوع 2 مشكلة متنامية في المملكة المتحدة ، حيث تم تشخيص أكثر من ثلاثة ملايين شخص ، و 12.3 مليون شخص معرضون لخطر محتمل لتطوير الحالة".

المصدر: اليوم السابع