هل البطاطس القديمة صالحة للأكل؟


عند التخزين لمدة طويلة قد يتحول لون البطاطس إلى اللون الأخضر، وقد ينمو فيها براعم صغيرة، فهل تبقى صالحة للأكل رغم هذا التغيير؟ وما هي الأعراض الجانبية لتناوها على هذه الحال؟ وما هي الطريقة الصحيحة لتخزينها؟

أحياناً ما تتحول بعض أجزاء البطاطس الموضوعة في الخزانة  لفترة طويلة إلى اللون الأخضر الخفيف. غير أنها تظل على الأرجح صالحة للأكل، أليس كذلك؟ يظهر اللون الأخضر جراء السولانين وهو سم طبيعي يتم العثور عليه تحت القشرة مباشرة خصوصاً تلك التي بها براعم، حسبما يحذر أحد مراكز المستهلك في ألمانيا.

 

ويمكن أن تحتوي البطاطس التي تم تخزينها بشكل غير ملائم على مستويات سامة من السولانين. وبالتالي إذا أردت المجازفة بتناول بطاطس قديمة يجب أولا أن تقشرها. وإنها لفكرة جيدة أيضاً أن تقوم بقطع قطع كبيرة حول أي جزء به نقاط خضراء أو براعم.


كما أن تناول البطاطس دون تقشير يزيد خطر أن يستقبل من سيتناولها مستويات أعلى من السولانين. وتشمل الأعراض الجانبية قيء، وإسهال، وألم بالمعدة، وتهيج الأغشية المخاطية.

 

والأمر الخطير أن السولانين مقاوم للحرارة ويظل موجوداً رغم الغلي أو الخبز أو القلي. وبالتالي يوصي مركز المستهلك بشراء وتخزين البطاطس في مكان لا يسمح بدخول الضوء مثل الأكياس الورقية.

 

لهذا السبب يجب تخزين البطاطس في مكان بارد ومظلم. وإذا لم يتسن ذلك، من الأفضل شراء كميات صغيرة واستخدامها سريعاً. ويجب عدم تناول البطاطس التي بها لون أخضر في نقاط عدة أو بها الكثير من البراعم. كما أن الماء المستخدم في طهي البطاطس لا يعود مفيداً لأن السولانين، لحد ما، ينتقل إلى المياه.

 

المصدر: DW