Deal of the day

هل الأطعمة المعلبة مفيدة ؟


هل يمكن أن تلعب الأطعمة المعلبة دوراً في النظام الغذائي الصحي الشامل؟
للإجابة على هذا السؤال يجب أن نتعرف على طريقة تصنيعها، و ما تحتويه من فوائد، و كيفية اختيارها.

كيف تصنع الأطعمة المعلبة

عادة ما يتم تعليب الفواكه والخضروات المعلبة في غضون ساعات بعد قطفها. قد تختلف بعض الإجراءات اعتماداً على عنصر الطعام ، ولكن بمجرد قطف الفاكهة أو الخضار ونقلها إلى منشأة التعليب ، فإنها تمر بثلاث خطوات رئيسية.
1-المعالجة: حيث يتم غسل الخضار والفاكهة وغالباً ما يتم تقشيرها ، و تقطيعها ، و إزالة البذور قبل تعليبها.
قد يتم سلق بعض أنواع الفواكه والخضروات مسبقاً. أما الفاصوليا المجففة فيتم ترطيبها بالماء وتبيضها. بعد تحضير الطعام ، ثم يتم تعبئتها بالعلب مع اضافة الماء أو العصير ثم يتم تتبيلها.

2-الختم: بعد المعالجة ، يتم وضع الطعام في علب ويتم ختم الغطاء.

3-التسخين: بمجرد غلق العلبة ، يتم تسخينها بسرعة إلى درجة حرارة معينة لفترة محددة من الوقت لقتل البكتيريا الضارة ومنع التلف. بعد تسخينها ، ثم يتم تبريدها بسرعة.

فوائد المعلبات

يتم اختيار الفواكه والخضروات المستخدمة في التعليب في ذروة الطزاجة، مما يضمن أفضل نكهة وجودة.
يمكن أن تكون الأطعمة المعلبة مغذية تماماً مثل الأطعمة الطازجة والمجمدة لأن التعليب يحافظ على العديد من العناصر الغذائية.
تبقى كمية المعادن والفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون والبروتين والدهن والكربوهيدرات دون تغيير نسبي من خلال عملية التعليب، ولكن نظراً لأن عملية التعليب تتطلب حرارة عالية ، فقد تحتوي السلع المعلبة على فيتامينات أقل قابلية للذوبان في الماء مثل فيتامين سي وفيتامين ب. ومع ذلك ، فإن عملية التسخين التي قد تضر ببعض الفيتامينات يمكن أن تزيد بالفعل من محتوى مضادات الأكسدة. على سبيل المثال، يزيد التعليب من كمية الليكوبين في الطماطم.
تعد الأطعمة المعلبة طريقة ملائمة وبأسعار معقولة لإضافة المزيد من الفاكهة والخضروات إلى نظامك الغذائي.
كما تضمن عملية التعليب فترة صلاحية طويلة من سنة إلى خمس سنوات على الأقل. قد يكون هذا مفيداً للأفراد الذين يضطرون غالباً إلى التخلص من المنتجات الطازجة بسبب التلف.

كيفية اختيار المعلبات

رغم أن الأطعمة المعلبة يمكن أن تكون سهلة ومريحة، إلا أن هناك عوامل يجب مراعاتها عند اختيار المعلبات.

*عند شراء فواكه معلبة، اختر أصنافاً معلبة في الماء، أو عصير بنسبة 100٪ أو في العصائر الخاصة بالغذاء.
تأتي العديد من أنواع الفاكهة معبأة في شراب مركز خفيف أو ثقيل، وهو ما يعادل السكريات المضافة.

*اختر خضروات معلبة بدون أملاح مضافة، المعنونه "بدون ملح مضاف" أو "قليل الصوديوم".
انتبه إلى أن العلب التي تحمل علامة "صوديوم منخفض " ليست بالضرورة خالية من الصوديوم. كما يمكن أن يقلل تصريف الماء وغسل الفاصوليا والخضروات المعلبة من نسبة الصوديوم أيضاً.

*تجنب العلب مع الخدوش أو الانتفاخات أو الشقوق أو التسريبات. قد تكون هذه علامة على البكتيريا التي تسبب التسمم الغذائي. قد يسمح تلف العلبة بدخول الهواء ، مما يخلق بيئة مثالية لتنمو Clostridium botulinum.

يعد هذا التسمم الغذائي أكثر شيوعاً في السلع المعلبة في المنزل و التي يتم التعامل بها بشكل غير صحيح. إلا أنها نادرة للغاية في السلع المعلبة المعبأة تجارياً.

المصدر: Academy of nutrition and dietetics