لمرضى السكر تعرف على الفوائد الصحية للأطعمة المُرة


يتجنب الكثير من الناس تناول الأطعمة ذات الطعم المُر بالرغم من الفوائد الصحية لها، ويؤدى هذا الأمر أحيانًا إلى نقص فى العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم وموجودة بشكل كبير فى الأطعمة ذات المذاق المُر، ويعتبر الجانب المحزن فى تناول الأطعمة المُرة هو أنه إما أن يتم طهيها بشكل مفرط أو يتم إخفاء مرارتها باستخدام المحليات لتخفيف حدة المرارة بها ما يفقدها القيمة الغذائية.

وفقًا لما ذكره موقع "boldsky"، فإن الخبراء يقترحون ضرورة توعية الناس بالفوائد الصحية للأطعمة المُرة وتشجيعهم على تغيير تصوراتهم عنها والتأكيد على أهميتها للصحة العامة، حيث هناك أطعمة مُرة صالحة للأكل وتساعد فى خفض نسبة الجلوكوز فى الدم لدى مرضى السكر، ومنها:

1- بذور السمسم
تحتوى على نسبة عالية من مضادات الأكسدة تساعد في تقليل علامات الإجهاد التأكسدى، ويمكن استخدامه كغذاء وظيفى لإدارة مستويات السكر لدى الأشخاص المصابين بداء السكرى من النوع 2.

2- الشبت
وفقًا لدراسة فإن تناول بذور وأوراق الشبت يمكن أن يساعد فى خفض مستويات الجلوكوز والكولسترول لدى مرضى السكر نظرًا لاحتوائه على مضادات الأكسدة.

3- قشر الرمان
لديه مرارة شديدة لكنه الجزء الأكثر فائدة فى الرمان، فهو يحتوى على عناصر غذائية ذات فائدة عالية تساعد فى تقليل مستويات الجلوكوز بالدم لدى مرضى السكر خاصة أثناء الصيام.

4- الجرجير
يحتوى على الإيثانول والأحماض الدهنية التى لها خصائص تساعد فى خفض مستويات الجلوكوز وتجنب ارتفاع مستوى السكر فى الدم ومقاومة الأنسولين.

5- التوت البرى
أظهرت دراسة أنه عند إضافة التوت البرى إلى وجبة غنية بالدهون يمكن أن يساعد فى إدارة ارتفاع الجلوكوز بعد تناول تلك الوجبات، نظرًا لخصائصه المضادة للأكسدة.

6- زيت الزيتون البكر
يحتوى على مواد كيميائية نباتية لها خصائص صحية وطعم لاذع، حيث إن الأطعمة التى يتم تجهيزها بهذا الزيت تُقلل من ارتفاع نسبة الجلوكوز بالدم.

7- بذور الحلبة
وجدت دراسة أنه عند إعطاء بذور الحلبة بمفردها أو مع بعض الأدوية التى تعالج السكر فإنها يمكن أن تخفض مستويات الجلوكوز والكولسترول إلى حد كبير.

8- الشاى الأخضر
تشير إحدى الدراسات إلى أن الكاتيكين الموجود فى الشاي الأخضر يحتوى على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التى تلعب دورًا كبيرًا فى خفض مستويات السكر بالدم لدى مرضى السكر، فقد يساعد تناول الشاى الأخضر على المدى الطويل فى تقليل مخاطر الإصابة بالسكر والاضطرابات المرتبطة به مثل حساسية الأنسولين.

المصدر: Boldsky