كيف ترغبين طفلك في تناول أطعمة صحية تخلصه من التوتر


يقف كثير من الآباء والأمهات حائرين أمام تحقيق معادلة صعبة بين تقديم أطعمة صحية لأطفالهم وأن تكون هذه الأطعمة لذيذة في نفس الوقت.

وقدم موقع "ناشونال جيوغرافيك" حلا لتلك المعادلة الصعبة، بل إنه زاد على فوائد تلك الأطعمة الصحية بأنها تعمل على تخليص الأطفال من القلق والتوتر والضغط العصبي، نعرض تلك الأطعمة فيما يلي:

الشوكولاتة الداكنة
يقلل تناول الشوكولاتة الداكنة من مستويات هرمون الكورتيزول المسؤول عن التوتر، ورغم أن الأطفال يفضلون الشوكلاتة بالحليب إلا أنها تحتوي على مكونات غير صحية كالزبدة والزيوت النباتية، ويمكن بسهولة جعل الشوكلاتة الداكنة لذيذة وترغيب الأطفال فيها بإضافة إليها قطع الفواكه، أو إدخالها ضمن مكونات بعض أنواع الحلوى منخفضة السكر المصنوعة في المنزل.

حبوب القمح الكاملة
تقدم حبوب القمح الكاملة ما يحتاجه الجسد للكربوهيدرات، إلا أنه يشيع استخدام الدقيق الناعم أو المكرر فقط، ما يجعل أطعمة لذيذة مثل المكرونة والبيتزا أقل قيمة غذائية، وبإدخال الحبوب الكاملة في مثل هذه الأطعمة يقل شعور الإنسان بالجوع، كما يتم ضبط مستويات السكر في الدم، ويمكن إعداد عدد من الوجبات الخفيفة المحببة للأطفال باستخدام دقيق الحبوب الكاملة.

الخضروات والفاكهة
لا يخفى على أحد عدد الفوائد الذي تقدمه الخضروات والفواكه للأطفال، ففيتامين سي والمغانسيوم الموجودان بوفرة في الفواكه والخضروات، واللذان يعملان على تقليل مستوياتهرمون التوتر، ولحل مشكلة رفض الأطفال للخضروات والفواكه يمكن خلطها بأطعمة ذات نكهات محببة مثل خلط شرائح التفاح بزبدة الفول السوداني، أو ترتيب شرائح الفواكه بشكل جذاب.

الأسماك
تساعد أحماض أوميغا 3 وفيتامين "د" التي تحتوي عليها الأسمالك على تعزيز صحة المخ وتقليل مستويات التوتر، وعلى الرغم من أن الكثير من الأطفال يرفضون تناول الأسماك، لكن يمكن تعويدهم على تناولها في المناسبات التي يدخل تناول الأسماك فيها ضمن مظاهر الاحتفالات.

منتجات الألبان
تساعد منتجات الأبان مثل الزبادي والحليب على تقليل التوتر لدى الطفل قبل الذهاب إلى النوم، ولترغيب الأطفال في الزبادي يمكن تقديمه مع قطع الفواكه أو القليل من العسل، كما يمكن إضافة مسحوق الشوكلاتة الداكنة إلى الحليب لجعل طعمه محببا للأطفال.

المصدر: سبوتنيك