قائمة الخضار والفواكه التي تحتوي على أكثر وأقل كمية من المبيدات الحشرية لعام 2021


تستمر الفراولة في تصدر قائمة "Dirty Dozen" للفواكه والخضروات التي تحتوي على أعلى مستويات من المبيدات الحشرية، وتليها السبانخ، واللفت، والكرنب، والخردل، والنكتارين، والتفاح، والعنب، وفقاً لدليل المتسوقين لعام 2021 للمبيدات الحشرية في المحاصيل من مجموعة العمل البيئية "EWG".

وجاء الكرز في المرتبة السابعة في قائمة تتضمن 46 نوعاً من أكثر الأطعمة الملوثة، وتبعه الخوخ، والكمثرى، والفلفل الحلو والحار، والكرفس، والطماطم.

ويقول الخبراء إن تجنب المبيدات الحشرية أمر بالغ الأهمية بشكل خاص للرضع والأطفال، وذلك بسبب الأضرار التي يمكن أن تسببها للدماغ النامي.

ووجدت دراسة أُجريت بعام 2020 وجود زيادة في فقدان معدل الذكاء، وزيادة في الإعاقة الذهنية لدى الأطفال بسبب التعرض للفوسفات العضوي، وهو فئة شائعة من مبيدات الآفات.

ويقدم التقرير للمستهلكين أيضاً قائمة "Clean Fifteen"، التي تحتوي على الأطعمة ذات أقل كمية من المبيدات الحشرية.

وقالت مجموعة العمل البيئية إن حوالي 70% من عينات الفاكهة والخضروات "النظيفة" لا تحتوي على بقايا مبيدات حشرية، ما يجعلها خياراً أكثر أماناً.

تشتمل القائمة على هذه الخضروات: الذرة الحلوة، والبصل، والبازلاء المجمدة، والباذنجان، والهليون، والبروكلي، والملفوف، والقرنبيط، والفطر.

وتتضمن القائمة على هذه الفواكه: الأناناس، والبابايا، والكيوي، والبطيخ، والشمام، والأفوكادو.

ووجد التقرير أن الأفوكادو والذرة الحلوة كانا الأقل تلوثاً، إذ أظهرت أقل من 2% من العينات وجود بقايا مبيدات الآفات القابلة للاكتشاف.

تظل المبيدات موجودة حتى بعد التقشير


وأجرت "EWG" اختباراً مستقلاً على الحمضيات هذا العام، ولاحظت انتشار مبيدين للفطريات، وهما "إيمازاليل" و"ثيابندازول"، على نطاق واسع.

وقالت المديرة الوطنية للعلوم والصحة في منظمة "Healthy Babies Bright Futures"، جاين هوليهان: "هناك أدلة على تمتعهما بالقدرة على تعطيل نظام الهرمونات، ويشتبه في أن أحدهم يسبب السرطان".

والأمر الأكثر إثارة للدهشة هو أن الاختبار اُجري على الثمار بعد تقشيرها.

وقال رئيس قسم طب الأطفال البيئي في جامعة "نيويورك لانغون"، الذي لم يشارك في التقرير، الدكتور ليوناردو تراساندي: "أنا مندهش وقلق من إمكانية رؤية مبيدات الفطريات وهي تتغلغل إلى ذلك المستوى".

استجابة القطاع


وتواصلت CNN مع "CropLife America"، وهي جمعية تجارية وطنية تمثل مصنعي، وموزعي مبيدات الآفات للتعليق على تقرير هذا العام.

وفي بيان، أكد الرئيس والمدير التنفيذي لـ"CropLife America"، كريس نوفاك: "فوائد النظام الغذائي الغني بالفواكه والخضروات تفوق أي مخاطر محتملة من التعرض لبقايا المبيدات الحشرية".

وتوافق "EWG" على أن تناول مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات هو مفتاح نظام غذائي صحي.

وقال عالم السموم من الجمعية، توماس جاليجان: "إرشاداتنا العامة هي توصية المستهلكين باختيار المنتجات العضوية كلما أمكن ذلك"، وخاصةً عندما يأتي الأمر بالمنتجات الموجودة في قائمة Dirty Dozen".

وأضاف جاليجان: "نحن ندرك أن بعض الأشخاص لا يستطيعون تحمل كلفة الطعام العضوي، أو لا يمكنهم الحصول عليه، ولهذا السبب قمنا بإنشاء قائمة Clean Fifteen الخاصة بنا أيضاً حتى يتمكنوا من اختيار الأطعمة غير العضوية التي تحتوي على أقل كمية من المبيدات الحشرية".

ما الذي يجب القيام به؟


إلى جانب تناول المنتجات من قائمة "Clean Fifteen" للأطعمة الأقل تلوثاً، يقترح الخبراء النصائح التالية أيضاً:

- تناول مجموعة متنوعة من الفاكهة والخضروات. ويُعد تقديم مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات، بغض النظر عن القائمة التي توجد بها، توصية رئيسية.


- اغسل المنتجات دائماً قبل الأكل. وقالت هوليهان أن الغسل بالماء هو أفضل طريقة لإزالة بقايا المبيدات السطحية.


- تناول الطعام العضوي كل ما أمكن. ومع أن الأطعمة العضوية يمكن أن تتعرض لمبيدات الآفات، إلا أنه وجدت التجارب السريرية أن الأشخاص الذين انتقلوا لتناول الأطعمة العضوية شهدوا "انخفاضات سريعة وكبيرة" في مستويات المبيدات الحشرية في بولهم، وهو اختبار شائع عند التعرض لمبيدات الآفات.


- اشتر المنتجات عندما تكون في موسمها، وقم بشرائها محلياً.


- قم بتجميد الأطعمة العضوية. ويقترح الخبراء ملء عربة التسوق الخاصة بك بالفواكه والخضروات العضوية المعروضة للبيع، وإعدادها وتجميدها، أو استخدامها في المستقبل.


- ادع للتغيير. ويقول الخبراء إن الإجراءات التي يتخذها المستهلكون هي مفتاح التغيير. وقال تراساندي: "اجذب الانتباه إلى تقرير Dirty Dozen.. واطلب بيانات الاختبار الخاصة بها (الشركات) للفواكه والخضروات".

المصدر: CNN