صباحًا أم ليلًا.. متى يجب تناول خل التفاح لتحقيق أقصى استفادة صحية؟


خل التفاح يحتوى على العديد من الفوائد الصحية خاصة أنه يحتوى على عدد قليل جدًا من السعرات الحرارية لذلك يعتبر مشروبًا ممتازًا لإزالة السموم من الجسم وفقدان الوزن، كما أنه جيد لتحسين صحة القلب والقدرة على التحمل والتقليل من مستويات الإجهاد التأكسدى والجذور الحرة نظرًا لاحتوائه على مضادات الأكسدة التى تدعم النمو والحيوية، ولكن متى ينبغى تناول خل التفاح خلال اليوم لتحقيق أكبر استفادة منه.

وفقًا لما ذكره موقع "تايمز أو انديا"، فإن هناك بعض الناس يفضلون تناول خل التفاح صباحًا للاستفادة من خصائصه فى إزالة السموم من الجسم وتعزيز فقدان الوزن، والبعض الآخر يفضلون تناوله قبل الوجبات، حيث أنه لا يوجد دليل علمى يدعم وقتًا معينًا لتناول خل التفاح خلال اليوم، ولكن يمكن تناوله فى الوقت الذى يحدده كل شخص وفقًا للأهداف التى يسعى لتحقيقها منه.

تناول خل التفاح صباحًا


وفقًا لعدة دراسات فإن تناول خل التفاح صباحًا يساعد فى حرق الدهون ومن ثم تعزيز فقدان الوزن بشكل أسرع، ويفضل الأشخاص الذين يمارسون الرياضة تناول خل التفاح صباحًا أيضًا لأنه يعمل على موازنة مستويات الأس الهيدروجينى وزيادة الطاقة لديهم وتقليل الشعور بالتعب وتخفيف الألم وتحسين القدرة على التحمل اللازمة لتزويد الجسم بالأكسجين اللازم أثناء التمرين، ولكن الطعم اللاذع لخل التفاح يمكن أن يجعلك تشعر بالغثيان خاصة فى الصباح، لذلك يفضل تخفيفه بالماء أو إضافة عناصر غذائية أخرى مثل العسل أو الزنجبيل أو الليمون لتحقيق فوائد إضافية.

تناول خل التفاح ليلًا


قد لا يساعد بشكل مباشر فى إنقاص الوزن، ولكن قد يساعد بالتحكم فى العوامل التى تؤثر على زيادة الوزن، وخفض مستويات السكر فى الدم وتسهيل عملية الهضم، ولكن لا يفضل شربه بعد الوجبات ممباشرة لأنه قد يؤخر عملية الهضم وهو ما يضر بصحة الجسم، ولكن يفضل تناوله قبل الوجبات حيث يساعد فى زيادة الشعور بالشبع ومن ثم تقليل عدد السعرات الحرارية.

وبالرغم من عدم وجود بحث يدعم توقيت معين لتناول خل التفاح خلال اليوم، إلا أن شربه على معدة فارغة يظل أكثر الطرق الموصى بها للحصول على الفوائد المرجوة منه خاصة إذا تم تناوله بانتظام، ومن ثم فإن تناوله فى الصباح هو أفضل توقيت على أن يتم الانتظار من 20-30 دقيقة بعد شربه حتى يمكنك تناول الطعام.

المصدر: اليوم السابع