دراسة: سكر الدايت قد يعزز مقاومة المضادات الحيوية


كشف باحثون في دراسة أسترالية أن المُحليات غير الغذائية شائعة الاستخدام مثل: سكر الدايت يمكن أن تعزز انتشار الجينات المقاومة للمضادات الحيوية في الأمعاء، ووجدت الدراسة أن المحليات من مواد السكرين، والسكرالوز، والأسبارتام، وأسيسولفام البوتاسيوم كلها تعزز النقل الأفقي للجينات بين البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية.

ووفقاً لموقع "ميديكال" سرعت المُحليات من تبادل جينات مقاومة المضادات الحيوية (ARGs) عبر عملية تسمى الاقتران، يتم نقل الجينات من المتبرع إلى البكتيريا المتلقية ، والتي قد تستمر بعد ذلك في تطوير مقاومة للأدوية المتعددة، كما يقول زهيجنج يو وزملاؤه من جامعة كوينزلاند.

كتب الفريق في مجلة ISME، أن النتائج توفر نظرة ثاقبة لانتشار مقاومة مضادات الميكروبات وتشير إلى المخاطر المحتملة المرتبطة بوجود هذه المحليات في الطعام والشراب.

مقاومة مضادات الميكروبات أحد أكبر التهديدات العالمية

تمثل مقاومة مضادات الميكروبات أحد أهم التهديدات العالمية للصحة العامة في العقود القادمة.

حاليًا، يموت 700 ألف شخص في جميع أنحاء العالم من العدوى التي تسببها البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية كل عام وتشير التقديرات إلى أن 10 ملايين شخص سيموتون بسبب هذه العدوى بحلول عام 2050 إذا لم يتم اتخاذ إجراء فوري.

وتعود مشكلة مقاومة المضادات الحيوية وظهور البكتيريا المقاومة بشكل عام نتيجة سوء استخدام المضادات الحيوية أو الإفراط في استخدامها.

أظهرت الدراسات في المختبر أن المُحليات مثل السكرين (SAC) والسكرالوز (SUC) والأسبارتام (ASP) يمكن أن تحفز تكوين أورام المثانة البولية.

ترتبط هذه المُحليات أيضًا بعدم تحمل الجلوكوز، والذي يُعتقد أنه ينشأ من خلال التغيرات في بكتيريا الأمعاء.

المصدر: اليوم السابع