Ramadan Campaign

دراسة تتحدث عن أفضل وأسوأ إفطار لمرضى السكري


مرض السكري من أكثر الأمراض انتشارا وشيوعا على مستوى العالم، وعدم إدارته ومحاولة التحكم به من خلال نمط الحياة الصحي واتباع إرشادات الطبيب يمكن أن يعرض الشخص لخطر الإصابة بأمراض خطيرة تتعلق بالكلى والدماغ والقلب، ويمكن أن يتلف الأعضاء الحيوية أيضا.

تعد وجبة الإفطار أهم وجبة في اليوم خاصة لمرضى السكري لكونها الوجبة الأولى في اليوم بعد الصيام لفترة طويلة، وهذا ما يجعل تناول وجبة فطور صحية عاملاً مهما في مراقبة مستويات السكر في الدم، وذلك وفق لتقرير صحي نشره موقع "تايمز أوف إينديا".

وذكر التقرير بعض الأطعمة التي يجب إضافتها، وأخرى تجنبها، في وجبة الإفطار اليومية للتحكم في مستويات السكر في الدم.
وتشمل الأطعمة التي يجب إضافتها:

حبوب الإفطار الغنية بالألياف والسكر: 

الحبوب هي واحدة من أكثر خيارات الإفطار المفضلة على الإطلاق، لكن يجب على مرضى السكر التأكد من تضمين حبوب الإفطار الغنية بالألياف والسكر في نظامهم الغذائي للتحكم في مستويات السكر في الدم، مثل الشوفان.

خبز الحبوب الكاملة: 

يحتوي خبز الحبوب الكاملة على كمية جيدة من الكربوهيدرات ويحتوي على الألياف، وهي مهمة جدا في إدارة مستويات السكر في الدم.

الأفوكادو:
يحتوي الأفوكادو على الكثير من الدهون الصحية والفيتامينات، وتلك الدهون الصحية غير المشبعة تساعد على تنظيم نسبة السكر في الدم، وبالتالي فهو من أفضل الخيارات لوجبة الإفطار.

من جهة أخرى، يجب تجنب الأطعمة التي تحتوي على السكر والكربوهيدرات البسيطة من قبل الأشخاص الذين يهدفون لإدارة مرض السكري.

وتشمل قائمة الأطعمة والمشروبات التي يجب تجنبها جميع المشروبات التي تتم إضافة كميات من السكر إليها مثل الشاي والقهوة، والعصير المعبأ، وعصائر الفاكهة، وخبز الدقيق المكرر، والحبوب السكرية، والشوكولاتة والمعجنات.

المصدر: سبوتنيك