دراسة: الماء قد يكون العلاج الأمثل للصداع بدلا من الأدوية


اعتاد الغالبية على تناول الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية كحل سريع لعلاج الصدام وألم الرأس، ولكن ينصح خبراء الصحة في دراسة جديدة باتخاذ خطوة بسيطة قبل هذا اللجوء لهذا الإجراء.

وتؤكد الدراسة أن شرب الماء يساعد على التخفيف من الصداع، وذلك لأنه قد يكون ناتجا عن نقص السوائل في الجسم.

ووجد استطلاع حديث أجرته "OnePoll" نيابة عن "Essentia Water" أن الأشخاص يميلون إلى الوصول إلى الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية لعلاج الأعراض المرتبطة عادة بالجفاف، بدلا من شربهم كوبا من الماء.


وأظهر المسح أن 63% من الأشخاص يميلون إلى تناول مسكنات الألم عندما يشعرون بعدم الراحة، وهذا ما يفعله الكثيرين منهم لعلاج الصداع، بينما قال 43% من الناس إنهم يتناولون دواء لا يحتاج إلى وصفة طبية، فيما تبين أن 16% منهم فقط يتناولون كوبا من الماء كعلاج للصداع.

وتقول الدراسة: "لهذا يشير خبراء الصحة إلى أن الصداع والأعراض الشائعة الأخرى للجفاف يمكن تذكيرها في كثير من الأحيان بشرب الماء".

كما نوهت إلى أن "المشكلة الرئيسية تكمن في أن تناول مسكنات الألم للصداع دون فهم مصدر الألم يعني أنك تعالج الأعراض وليس سبب حدوثه".

وقالت الطبيبة دانا كوهين وهي المستشارة في "Essentia Water Health & Wellness Advisor": "في كثير من الأحيان عندما نشعر بالإرهاق أو ظهور صداع، نعتقد أننا بحاجة لتناول الطعام (أو الوصول إلى الدواء)، لكننا نحتاج حقا إلى شرب الماء".

وتابعت: "يتكهن الباحثون بأن هذه الآثار السيئة هي بمثابة "نظام إنذار"مدمج في عقلك، مما يوجهك إلى حقيقة أن جسمك يحتاج إلى الماء في أسرع وقت ممكن".

وتشمل الأعراض الشائعة للجفاف: الصداع والدوار وجفاف الفم أو الجلد والتعب والإمساك وعسر الهضم.

المصدر: سبوتنيك