Deal of the day

دراسة أسترالية: نقص فيتامين "د" لدى الأم سبب انتشار مرض التوحد عند الأولاد


قال باحثون من جامعة كوينزلاند بأستراليا، إن نقص فيتامين (د) لدى الأم يمكن أن يفسر سبب انتشار اضطراب طيف التوحد 3 مرات بين الأولاد، ووجد العلماء أن نقص فيتامين (د) أثناء الحمل تسبب في زيادة هرمون التستوستيرون في دماغ ذكور الفئران، وقالوا إن أحد عوامل الخطر العديدة- انخفاض فيتامين (د) عند الأمهات- وهذا يسبب زيادة في هرمون التستوستيرون في دماغ الأجنة الذكور وكذلك الأم بالإضافة إلى دوره في امتصاص الكالسيوم ، فإن فيتامين د مهم للعديد من عمليات النمو.


وبحسب موقع "نيوز ميديكال"، أكدت الأبحاث أن فيتامين (د) يلعب دورًا مهمًا في نمو الدماغ وأن إعطاء مكملات فيتامين (د) للفئران أثناء الحمل منع تمامًا الصفات الشبيهة بالتوحد في ذريتهم.


وقال الباحثون، إن التعرض المفرط للدماغ النامي للهرمونات الجنسية مثل التستوستيرون كان يُعتقد أنه سبب أساسي، لكن الأسباب ظلت غير واضحة.


وأضافوا أن "فيتامين (د) له دور في التحكم في العديد من الهرمونات الجنسية".


وتابع قائلا "عندما تغذت أمهات الفئران على نظام غذائي منخفض فيتامين (د) ، تسبب ذلك في تعرض أدمغة الأجنة الذكور لمستويات عالية من هرمون التستوستيرون."


وقال البروفيسور إيلز، إن الدراسة كانت الأولى التي أظهرت أن عامل الخطر المعروف لاضطراب طيف التوحد يغير هرمون التستوستيرون في كل من دماغ الجنين ودم الأم - وهو أحد العوامل المساهمة المحتملة في سبب انتشار اضطراب طيف التوحد بشكل أكبر عند الذكور.


المصدر: اليوم السابع