خبير تغذية يحدد الماء الأفضل للشرب


كشف الدكتور أندريه بوبروفسكي، خبير التغذية الروسي، كيف تؤثر درجة حرارة الماء المختلفة في الجسم، وأي ماء يفضل اختيارها للشرب.

ويشير الخبير، إلى أن درجة حرارة الغرفة، هي درجة الحرارة المثلى لماء الشرب ويمكن تناول هذا الماء دائما وفي جميع الظروف.

ويقول: "هذه درجة حرارة الوسط المحيط وتتراوح بين 18 و22 درجة مئوية. يمكن شرب هذا الماء دائما. ولكن بعض الأشخاص لا يحبونه، لأنهم يعتقدون أنه لا يروي عطشهم. ولكن يمكن شرب كمية أكبر منه دون أي ضرر".

وينصح الخبير بعدم الإفراط بشرب الماء البارد خاصة مع الأكل، لأنه قد يسبب تناول كمية أكبر من الطعام، لأن المشروبات الباردة تؤخر الشعور بالشبع. وهذا ما يستخدم عادة في مطاعم الوجبات السريعة، حيث تقدم المشروبات الباردة المختلفة.

وأضاف: "يؤخر الماء البارد وصول الطعام إلى الأمعاء وبذلك يؤخر الشعور بالشبع. لذلك غالبا ما يطلب الشخص طبقا إضافيا من الطعام".

ووتبع قائلا: "ليس الماء البارد في موسم الحر أفضل طريقة لإرواء العطش. لأن الشاي الساخن والماء الدافئ في الحر فعاليتها أعلى".

وينصح الخبير كل من يرغب التقليل من شرب الشاي والقهوة مع السكر، استبدالهما بشرب الماء الدافئ من دون سكر، حيث اختبر بنفسه فعالية هذه العملية.

المصدر: نوفوستي