الملكة اليزابيث لم تتناول البيتزا في حياتها


خاض طباخ العائلة المالكة السابق دارين ماك غرايدي في موضوع النظام الغذائي للملكة وأفراد عائلتها، وكشف أنه لم يحضّر البيتزا يوماً لجلالتها.

عمل ماك غرايدي طباخاً للعائلة المالكة طوال 15 عاماً، قضى خلالها أربع سنوات في خدمة الأميرة ديانا وولديها، الأميرين ويليام وهاري حين كانا طفلين.

وقال في أثناء حديثه إلى مجلة "يو إس فود" (Us Food)، "خلال سنوات عملي طباخاً في قصر باكينغهام، لم تتناول الملكة البيتزا يوماً".

وأضاف ماك غرايدي أنه لم يبدأ تحضير البيتزا سوى بعد انتقاله للعمل في قصر كينزينغتون، إذ يقول إن هذه الوجبة وُضعت على قائمة الطعام بشكل مستمر.

ويتذكّر الرجل البالغ من العمر 58 عاماً، "كنت أصنع البيتزا لويليام طوال الوقت".

"في كتاب الطبخ الثاني الذي ألّفته وعنوانه (الطباخ الملكي في المنزل) The Royal Chef at Home، وصفة بيتزا دجاج تكا مسالا، لأن الأمير ويليام يحب الطعام الهندي. وجمعت البيتزا بين الطَبقَين".

ومع أنّ الملكة لا تهوى هذه الوجبة الأساسية في المطبخ الإيطالي، يقول ماك غرايدي إنها لم تُعِد يوماً أي وجبة إلى المطبخ، لأنها لم تكن تعجبها.

وفي مقابلة أجراها أخيراً مع إذاعة "كي آي آي إس سيدني" Sydney's KIIS 106.5 FM، كشف الطباخ أنه بدل إعطاء رأيها بالوجبات، كانت الملكة إليزابيث تكتب ملاحظة من أجل توثيق عدم إعجابها بشيء ما.

وقال "كان على مكتبها دفتر صغير تدوّن فيه ملاحظة (لا أريد هذا مجدداً) أو عبارة مشابهة".

ومن الوجبات المفضّلة بالنسبة إلى الملكة البالغة من العمر 94 عاماً خلال فترة عمل ماك غرايدي الشوكولاته الداكنة ولحوم الحيوانات البرية، حسبما روى الطباخ.

وقال خبير الطعام لمجلة يو إس فود، "كانت تحب هذه اللحوم أكثر إن جاءت من خارج ملكيتها، أكان سمك السلمون أو لحم الأيل من بالمورال أو الغزلان من ساندرينغهام".

يدير ماك غرايدي اليوم مؤسسة تتعهد توفير الطعام (للحفلات والمناسبات) في تكساس، وقد ألّف عدّة كتب حول الفترة التي قضاها في العمل لدى الملكة وأفراد أسرتها. كما عمل لدى الأميرة ديانا وولديها حتى تاريخ وفاتها في أغسطس (آب) 1997، بعد تعرّضها لحادث سيارة داخل نفق في باريس.

وخلال مقابلته مع إذاعة "كي آي آي إس" في سيدني، قال إنه يذكر أنه جهّز وجبة العشاء للأميرة ديانا ليلة وفاتها. وأضاف "كنت هناك، وحضّرت طعام العشاء بانتظار عودتها. كانت فترة رهيبة ومريعة".

المصدر: اندبندنت