ما هي كمية الكافيين الموجودة في الشاي أو القهوة منزوعة الكافيين؟


الكافيين منشط نتوق إليه كثيرا ولكن يمكن أن ينتج عنه تأثيرات غير مرغوب فيها على الجسم، لذلك فإن المشروب منزوع الكافيين يعد خيارا أفضل للكثيرين.

وتشير الدلائل المتزايدة إلى أن شرب الشاي والقهوة باعتدال يمكن أن يعزز صحة الفرد. ووجدت الدراسات التي أجرتها جامعة هارفارد، والتي أجريت على مجموعات كبيرة من الأشخاص، أن شاربي الشاي أو القهوة معرضون لخطر أقل للإصابة بمرض السكري وربما أمراض القلب والأوعية الدموية. ومع ذلك، يمكن للكافيين إزاحة بعض هذه الفوائد، خاصة إذا كان الفرد شديد الحساسية لتأثيراته. ومن بين أمور أخرى، يمكن أن يسبب الكافيين الأرق ومشاكل النوم.

وإذا كنت تتطلع إلى جني الفوائد الصحية لشرب الشاي والقهوة دون تكبد الآثار السيئة للكافيين، فإن المشروبات منزوعة الكافيين هي السبيل إلى ذلك.

ووفقا لسلسلة متاجر الأطعمة الصحية "هولاند وباريت"، لا يوفر الكافيين أي قيمة غذائية، لذا قد ترغب في إجراء التغيير.

ومع ذلك، لا يهم أن الشاي والقهوة منزوعة الكافيين ما تزال تحتوي على آثار من الكافيين.

وتقول المؤسسة الصحية "هولاند باريت": "في المتوسط، يحتوي كوب من 236 مل من القهوة منزوعة الكافيين على ما يصل إلى 7 ملغ من الكافيين". وبالمقارنة، فإن فنجان القهوة العادي يوفر 70 إلى 140 ملغ.

وتضيف المؤسسة: "يمكن قول الشيء نفسه عن الشاي الخالي من الكافيين أيضا".

الفوائد الصحية لشرب مشروبات منزوعة الكافيين

يبدو أن كلا من القهوة العادية والقهوة منزوعة الكافيين تعزز دفاعات الدماغ ضد التدهور العقلي المرتبط بالعمر.

ومع ذلك، فإن دراسة نُشرت في مجلة Elsevier فضّلت القهوة منزوعة الكافيين لآثارها المعززة للدماغ.

وقد يساعد هذا في منع تطور الأمراض التنكسية العصبية مثل مرض ألزهايمر ومرض باركنسون.

ووفقا لمؤسسة "مايو كلينك"، فإن تناول أربعة أكواب من القهوة المحتوية على الكافيين يوميا يمكن أن يؤدي إلى آثار سلبية.

وتشمل هذه الآثار: صداع الرأس، والأرق، والعصبية، والتهيج، وكثرة التبول أو عدم القدرة على التحكم في التبول، وتسارع ضربات القلب، ورعاش العضلات.

وتعد اضطرابات النوم من الآثار المزعجة بشكل خاص لشرب الكثير من الكافيين.

وتحذر مؤسسة مايو كلينك من أن "حتى الكميات الصغيرة من فقدان النوم يمكن أن تزيد وتزعج يقظتك وأداءك أثناء النهار".

وعلاوة على ذلك، يرتبط الأرق المزمن بمجموعة من المشكلات الصحية الخطيرة، مثل أمراض القلب.

وسواء اخترت الكافيين أو المشروب منزوع الكافيين، فهناك مخاطر صحية غير مباشرة يجب وضعها في الاعتبار أيضا.

وتحذر هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية: "إذا كنت تشرب الشاي أو القهوة مع السكر أو تناولت شرابا منكها في مشروبات المقهى، فقد تتسبب في إتلاف أسنانك عن غير قصد وإضافة سعرات حرارية غير مفيدة إلى نظامك الغذائي".

ويمكن أن يؤدي الإفراط في تناول السعرات الحرارية إلى السمنة، وهي علامة مرض مزمن.

المصدر: إكسبريس