7 فوائد صحية للتمر.. منها تعزيز نشاط الدماغ


التمر من الأطعمة الغنية بالعديد من العناصر الغذائية الهامة لجسم الإنسان، حيث إنه غني بالألياف، مما يفيد في منع الإمساك والتحكم في نسبة السكر في الدم، ويحتوي التمر أيضًا على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، والتي تساهم في العديد تقليل مخاطر الإصابة بالعديد من الأمراض، فى هذا التقرير نتعرف على فوائد التمر الصحية، وفقاً لموقع healthline.

نسبة عالية من الألياف
تحتوى تمرة واحدة على ما يكفي من الألياف مهم لصحتك العامة، أى ما يقرب من 7 جرامات من الألياف، لذلك فإن وجود التمر فى نظامك الغذائى، هو وسيلة رائعة لزيادة كمية الألياف التي تتناولها، ويمكن أن تفيد الألياف صحة الجهاز الهضمي عن طريق منع الإمساك، كا يعزز حركات الأمعاء المنتظمة من خلال المساهمة في تكوين فضلات الطعام.

مضادات الأكسدة المقاومة للأمراض
يتضمن التمر عددا من مضادات الأكسدة خلاياك من الجذور الحرة، وهي جزيئات غير مستقرة قد تسبب تفاعلات ضارة في جسمك وتؤدي إلى الإصابة بالأمراض، مقارنة بأنواع الفاكهة المماثلة، مثل التين والخوخ المجفف.

يعزز صحة الدماغ
يساعد تناول التمر في تحسين وظائف المخ، وجدت الدراسات المعملية أن التمر مفيد في تقليل علامات الالتهاب، مثل إنترلوكين 6 (IL-6) ، في الدماغ. ترتبط المستويات العالية من IL-6 بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض التنكس العصبي مثل مرض الزهايمر.

يعزز الحمل الطبيعي
يعمل التمر على تعزيز وتخفيف المخاض المتأخر عند النساء الحوامل، ويؤدي تناول هذه الفاكهة طوال الأسابيع القليلة الماضية من الحمل إلى تعزيز اتساع عنق الرحم وتقليل الحاجة إلى تحريض المخاض.

محلي طبيعي ممتاز
التمر مصدر للفركتوز وهو نوع طبيعي من السكر الموجود في الفاكهة، لهذا السبب، فإن التمر حلو للغاية وله طعم شبيه بالكراميل، أنها تشكل بديلاً صحيًا رائعًا للسكر الأبيض في الوصفات بسبب العناصر الغذائية والألياف ومضادات الأكسدة التي توفرها.

صحة العظام
يحتوي التمر على عدة معادن منها الفوسفور والبوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم، تمت دراسة كل هذه من حيث قدرتها على منع الحالات المتعلقة بالعظام مثل هشاشة العظام.

السيطرة على نسبة السكر في الدم
التمر لديه القدرة على المساعدة في تنظيم نسبة السكر في الدم بسبب انخفاض مؤشر نسبة السكر في الدم والألياف ومضادات الأكسدة، وبالتالي، فإن تناولها قد يفيد إدارة مرض السكري.

المصدر: Healthline