Deal of the day

6 تعديلات بسيطة يجب إجراؤها على الحمية الغذائية لإطالة العمر


يعد تنوع الأنظمة الغذائية من تنوع الغذاء وطريقة تحضيرها، لذلك يجب الانتباه على بعض القوانين البسيطة وتعديلها من أجل إطالة العمر.

وننقل إليكم 6 تعديلات يجب إجراؤها على برنامج نظامكم الغذائي لأطالة العمر، بحسب دراسة طبية كشف نتائجها موقع "إكسبريس".

مصدر اللحوم
فقد تشاهد الكثير من أنواع وأصناف اللحوم الموجودة في مخازم بيع المنتجات الغذائية، لذلك يجب التأكد من مصدر المواشي والأسماك التي أتت منها هذه اللحوم، ويفض شراؤها من أماكن موثوقة، وعدم تناول أكثر من 75 غراما في الوجبة الواحدة.


مصدر الكربوهيدرات (السكريات النشوية)
كسابقتها، يجب البحث عن المنتجات العضوية لأنها لا تتعرض لمبيدات الآفات، تناول الكربوهيدرات غير المصنعة أمر لا بد منه لصحة طويلة الأمد، وهذا يوجب دعم النظام الغذائي بالفواكه والخضروات الملونة.

وتشير الدراسة إلى أن أن الكربوهيدرات المنخفضة في مؤشر GI، هي أفضل بكثير لصحتك من الكربوهيدرات عالية السكريات.

المقدار
تشير الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أن خفض السعرات الحرارية بنسبة 10-50%، يمكن أن يزيد من عمر الفرد الأقصى.

التوابل والملح
تقول الأساطير أن زيادة التواب والملح يزيد من الأمراض وقد يؤدي إلى تلف في جدار المعدة، وارتفاع ضغط الدم.. ولكن الدراسات الحديثة تشير إلى أن الأعشاب والتوابل وتناول ملح البحر وملح الهيمالايا لا تجعل طعامك ألذ فحسب، بل لها أيضا تأثير مفيد على الصحة والعافية.


كالسيوم ومغنيسيوم
من المعروف أن المغنيسيوم ضروري لامتصاص الكالسيوم، وأن الكالسيوم ضروري لصحة العظام.. ولكن من غير الشائع أن تجد المغنيزيوم، يدعم وظيفة الأعصاب والعضلات ويساعد في إنقاص الوزن، والكالسيوم، يساعد في الحماية من السرطان والسكري وأمراض القلب وإدارة ضغط الدم،

فيتامين ب12
يساعد هذا الفيتامين في الحفاظ على مستويات الطاقة، وانخفاض مستواه في الجسم يؤدي إلى الزهايمر، وتنازله بالشكل الصحيح يساعد في إنتاج خلايا الدم الحمراء السليمة، ويحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية والجهاز الهضمي ويوفر الحماية ضد أنواع معينة من السرطان.

المصدر: سبوتنيك