نصائح هامة لمرضى حساسية البروتين فى عيد الأضحى


مع حلول عيد الأضحى يواجه مرضى حساسية البروتين مشكلة كبيرة في تناول اللحوم، و ذلك بسبب نسبة البروتين العالية التى تحتويها، والذي يدفع الجهاز المناعي إلى إصدار رد فعل غير طبيعي، يتسبب في ظهور عدد من الأعراض المزعجة.
وتعتبر حساسية البروتين أو الحليب، أكثر أنواع الحساسية الغذائية شيوعاً لدى الأطفال.
أسباب حساسية البروتين

يعاني مريض حساسية البروتين من وجود خلل في الجهاز المناعي، يجعله يحدد هوية البروتينات الموجودة باللحوم أو منتجات الألبان على أنها مواد ضارة، مما يدفعه إلى إنتاج عدد من الأجسام المضادة لمكافحتها.

ثم ترسل الأجسام المضادة إشارة إلى الجهاز المناعي ليطلق الهيستامين وبعض المواد الكيميائية أخرى، التي تتسبب في ظهور أعراض الحساسية.

أعراض حساسية البروتين

تظهر الأعراض لدى المرضى بعد ساعات من تناول أحد الأطعمة الغنية بالبروتين، وقد تستمر لعدة أيام، وتتراوح حدتها بين الخفيفة والشديدة، وأبرزها:

- مغص معوي.

- القيء.

- إسهال.

- براز مدمم.

- قشعريرة.

- سعال متقطع.

- صفير.

- الطفح الجلدي.

- تورم الحلق والفم.

وفى حالة عدم سرعة التوجه إلى الطبيب المختص،  قد يؤدى ذلك إلى الإصابة ببعض المضاعفات، ومنها:

- بطء نمو الأطفال.

- انخفاض في ضغط الدم.

- صعوبة في التنفس.

- توقف القلب في بعض الأحيان.


نصائح ضرورية لمرضى حساسية البروتين في العيد:

- الابتعاد عن اللحوم بمختلف أنواعها.

- استبدال الحليب باللبن المستخلص من المكسرات والحبوب الكاملة، مثل حليب اللوز وحليب الشوفان.

- استبدال اللحوم بالمصادر النباتية الغنية بالبروتين.

- عدم طهي الأطعمة بالزبدة أو السمن النباتي.

- تناول الأدوية المعالجة للحساسية، دون الإخلال بالجرعات أو المواعيد التي يحددها الطبيب.

- التواصل مع الطبيب المعالج، حال ظهور أي أعراض.

المصدر: health line