مزايا غير متوقعة يحققها تناول اللوز... فما هو الوقت المناسب لتناوله؟


الوجبات الخفيفة هي جزء من نظام غذائي خفيف وصحي، وعندما يتعلق الأمر باللوز، يصبح نظاما يحقق العديد من الفوائد أيضا.

ينصح أطباء الأغذية بتناول اللوز لكونه يوفر للجسم العديد من الفوائد الصحية، وخاصة عند تناوله بالوقت الصحيح، وهناك الكثير من الأشياء تحدث للجسم عند تناوله، وذلك بحسب تقرير طبي نشره موقع "تايمز أوف إينديا".

وتشمل التغيرات التي تحدث للجسم عند تناول اللوز ما يلي:
تعزيز المزاج

يمكن للحمض الأميني المسمى التربتوفان الموجود في اللوز أن يعزز المزاج بشكل ملفت، عندما يقترن هذا الحمض بفيتامين ب 6 (الموجود في الموز والشوفان)، يتحول التربتوفان إلى سيروتونين في الجسم، والذي يعمل كمعزز للطاقة، ويعزز المزاج ويقلل من القلق، لذا يفضل إضافة بعض اللوز إلى دقيق الشوفان أو تناوله مع الموز لتناول وجبة خفيفة صحية وسهلة.

يقلل من خطر الإصابة بالأمراض

اللوز أحد المصادر الغنية جدا بفيتامين "E"، واستهلاك هذا الفيتامين يقلل بدوره من خطر الإصابة بمرض الزهايمر والسرطانات ومشاكل القلب والأوعية الدموية، والعديد من الأمراض الخطيرة الأخرى.

يعزز صحة العظام

يحتوي اللوز على الكالسيوم والمغنيسيوم والمنغنيز وفيتامين "K" والبروتين والزنك والنحاس، وكلها تلعب دورا مهما في تعزيز صحة العظام.

يخفض نسبة الكوليسترول في الدم

يساعد محتوى الدهون الموجود في اللوز في موازنة الكوليسترول الجيد والسيئ في الجسم، وبالتالي تجنب حدوث ارتفاع خطير في مستوياته.

يساعد في إدارة مستوى السكر في الدم

وجدت دراسة أنه عند تناول 60 غراما من اللوز يوميا لمدة 12 يوما بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع 2، فإنه تنخفض نسبة السكر المرتفع في الدم بشكل ملحوظ.

يعزز فقدان الوزن

تناول اللوز يوميا يساعد على فقدان الوزن لكونه مليء بالألياف والبروتين، وبالتالي يقلل الجوع ويمنحك شعورا بالامتلاء لوقت أطول، ويمنعك من الإفراط في تناول الطعام.

للحصول على أقصى فائدة من اللوز، يوصى بتناوله في فترة الصباح، لأن تناول المكسرات مع وجبة الإفطار يساعد على تنظيم نسبة السكر في الدم، ويبقيك ممتلئا، ويعزز عملية التمثيل الغذائي.

المصدر: سبوتنيك