ما هي الفوائد الصحية لتناول الشوفان في الصباح؟


ازدادت شعبية الشوفان في السنوات الأخيرة كونه غني بالعناصر الغذائية المفيدة مثل الألياف والبروتين والمغنيسيوم والبوتاسيوم وأحماض أوميغا 3 الدهنية.

وأوضحت أخصائية التغذية فيكتوريا تايلور أن الشوفان، بغض النظر عن نوعه أو شكله أو حجمه، هو حبوب كاملة وتحتوي على ألياف قابلة للذوبان. وهذا يساعد على خفض مستويات الكوليسترول إذا تم تناولها بانتظام، ما يقلل من خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.

ويمكن أن يكون طهي العصيدة في الميكروويف في الصباح طريقة ملائمة لتناول الطعام الصحي. وطالما أنك تبتعد عن "الأنواع المنكهة أو المحلاة"، يمكن أن تكون عصيدة الشوفان مغذية ولذيذة.

وحذرت تايلور من أنه "حتى النكهات التي تبدو صحية مثل التفاح والتوت تحتوي بشكل عام على السكريات المضافة".

وأشار إلى أنه من الأفضل إضافة "حليب قليل الدسم أو ماء" لخلطه مع الشوفان لتقليل السعرات الحرارية والدهون المشبعة.

وتنصح بالامتناع عن إضافة شراب القيقب أو السكر أو العسل إلى عصيدة الشوفان، وبدلا من ذلك يمكن اختيار الفواكه والمكسرات والبذور.

وتقترح مؤسسة القلب البريطانية (BHF) إضافة خيارات مثل الموز والزبيب، وجوزة الطيب،، والفراولة، والتوت، والكرز، وبذور الشيا، والقرفة، واللوز، والتمر وعين الجمل، والزنجبيل، وشرائح الكمثرى، وغيرها.

وبالنظر لهذه المقترحات فإن هناك الكثير من الأصناف التي يمكنك الاستمتاع بها مع وجبة من عصيدة الشوفان.

ويمكن خلط المكونات المختلفة بما يضمن الحصول على مجموعة متنوعة من المعادن والفيتامينات والألياف.

ونشرت ورقة بحثية في مجلة National Library of Medicine,، قيمت فيها التأثيرات المضادة لارتفاع ضغط الدم لحبوب الشوفان الكامل.

ولمدة ستة أسابيع، تناول 18 مشاركا، يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو مقاومة الإنسولين، حبوب الشوفان على الإفطار أو أحد خيارات الحبوب "قليلة الألياف".

وسجلت مجموعة حبوب الشوفان انخفاض 7.5 ملم زئبقي في ضغط الدم الانقباضي ملم زئبقي في ضغط الدم الانبساطي.

وفي الوقت نفسه، في المجموعة الثانية، أولئك الذين تم تخصيص حبوب إفطار منخفضة الألياف في وجبة الإفطار، لم يلاحظوا انخفاضا في ضغط الدم على الإطلاق.

وبالإضافة إلى خفض قراءات ضغط الدم، حققت مجموعة حبوب الشوفان تحسنا في حساسية الإنسولين.

وعلاوة على ذلك، شهد الأشخاص الذين تناولوا حبوب الشوفان أيضا انخفاضا كبيرا في الكوليسترول الكلي والبروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL)، أي الكوليسترول "الضار".

ويعد خفض ضغط الدم وخفض مستويات الكوليسترول وتحسين مقاومة الإنسولين ثلاث فوائد صحية يمكن أن تقدمها عصيدة الشوفان.

وأشارت أبحاث أخرى من جامعة مانيتوبا، في كندا، إلى أن تناول الشوفان يقلل من خطر إصابة الشخص بأمراض القلب والأوعية الدموية. وذلك لأن الاستهلاك اليومي للألياف الغذائية القابلة للذوبان يقلل من الكوليسترول "الضار" بنسبة تصل إلى 10%.

وأظهرت الأبحاث باستمرار وجود علاقة إيجابية بين حبوب الشوفان الكاملة ومستويات الكوليسترول في الدم.

ويمكن أن يؤدي خفض مستويات الكوليسترول في الجسم إلى منع الأوعية الدموية من الضيق وانسدادها.

وهذا بدوره يقلل من خطر تعرض الشخص لمشاكل في القلب أو السكتة الدماغية، ما يعني أن لديك فرصة أكبر للعيش عمرا مديدا.

المصدر: إكسبريس