طبيبة تغذية: تناول السلطة يقوي المناعة ويخلص الجسم من الوزن الزائد


يعد تناول السلاطات يوميًا، أحد أفضل الطرق للبقاء بصحة جيدة، فهي تحتوي على الكالسيوم والحديد والبوتاسيوم وفيتامين ب، وكذلك العديد من أساسيات السلاطة، بما في ذلك الطماطم والفلفل الحلو والخضروات، مليئة بمضادات الأكسدة‎.

تقول طبيبة التغذية الدكتورة بسمة يسري، إن تناول السلاطات الطازجة، سواء فواكه أو خضروات أو الممزوجة معًا سيساعدك على إنقاص الوزن، إذ إن السلاطات منخفضة السعرات الحرارية وغنية بالألياف وغنية بالعناصر الغذائية الأخرى.

وأوضحت، أن الألياف تساعدك على الشعور بالشبع وتجعلك تأكل، وتقل الوجبة المتبقية وتخسر الوزن في النهاية، ويساعد أيضًا تناول السلاطات الغنية بالألياف في خفض نسبة الكوليسترول، ومن المعروف أيضًا أنها تمنع الإمساك.

‎وتضيف “يسري”، أنه يعتقد كذلك أن تناول القليل من الدهون الجيدة (مثل الدهون الأحادية غير المشبعة الموجودة في زيت الزيتون والأفوكادو والمكسرات) مع الخضار في السلاطات يساعد جسمك على امتصاص المواد الكيميائية النباتية الواقية (المعروفة بأنها تحمي من السرطان وأمراض القلب)، مثل اللايكوبين من الطماطم، واللوتين من الخضار الخضراء الداكنة.

وتقدم د. بسمة بعض النصائح لإعداد سلاطة صحية، وذلك فيما يلي:

أولًا: من المعروف أن السلاطات غنية بالفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون A و D و E و K ولا يمكن امتصاصها واستخدامها من قبل الجسم دون وجود بعض الدهون، لذا يجب أن نختار زيت الزيتون أو زيت الكانولا غير المشبع (الدهون الجيدة)، ونخلط الزيت بالخل الذي يساعد على منع ارتفاع السكر في الدم بعد الوجبات.

ثانيًا: يجب ألا ننسى إضافة الأعشاب الطبية مثل الريحان والثوم وعصير الليمون أو البقدونس إلى السلاطة للحصول على نكهة قوية، وكميات كبيرة من مضادات الأكسدة، التي تكافح الأمراض.

كما يجب أن نقلل عدد المكونات عالية السعرات الحرارية، التي ستحتاج إلى إضافتها للتذوق مثل الجبن والقشدة الإضافية.

ثالثًا: نقوم بتعبئة السلاطات بأكبر عدد ممكن من الخضار أو الفواكه الأخرى للحصول على أفضل فائدة، إذ إن الجزر أو الخيار أو الفلفل الملون أو البروكلي أو البازلاء أو الفراولة أو التوت أو الكمثرى، تعد خيارات رائعة للحصول على قوام مختلف، بالإضافة إلى الكثير من الألياف المملوءة.


المصدر: بوابة روز اليوسف