أطعمة صحية يمكن أن تؤذى الجسم إذا تم تناولها بشكل خاطئ


للحفاظ على صحة جيدة و عقل سليم، يتطلب منا ذلك مراعاة الاختيار الأمثل للأطعمة التى نتناولها، التى تؤثر بدورها على جميع خلايا الجسم وعلى سلامتنا.

كما توضح منظمة الصحة العالمية ، فإن سوء التغذية يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري والسمنة وأمراض القلب والأوعية الدموية. لذلك أصبح تعزيز الأكل الصحي الهم الاساسي للعديد من المؤسسات الصحية. ومع ذلك ، هناك بعض الأطعمة المفيدة لجسم الإنسان يمكن أن يكون لها تأثير معاكس إذا تم استهلاكها بشكل غير صحيح.

اللحوم الحمراء

البروتينات الحيوانية مليئة بالأحماض الأمينية التي تساعد على تجديد أنسجة العضلات والأظافر والشعر والجلد والعظام. بالإضافة إلى ذلك، تشارك البروتينات في العمليات الفسيولوجية اللازمة للأداء السليم. ومع ذلك، فإن طبخ اللحوم الحمراءعلى درجات حرارة عالية جدًا يمكن أن يغير مكوناتها ويجعلها سامة. لذا ، من الافضل الطهي على نار هادئة وخلق حاجز بين اللهب واللحوم.

البطاطا

البطاطا غنية بالنشا ومصدر ممتاز للكربوهيدرات المعقدة. ولكن عند تخزينها في ظروف غير مناسبة ، يمكن أن يتحول لونها إلى اللون الأخضر. وتناولها فى هذه الحالة يمكن أن يؤدي إلى التسمم وآلامًا في البطن والإسهال والغثيان والقيء.

الكاجو

الكاجو غني بالمغنيسيوم والنحاس ، وهى معادن ضرورية لجسم الإنسان. ولكن يجب التعامل مع استهلاك هذه البذور الزيتية بحذر. فهو يحتوى على نسبة عالية من الصوديوم، الذى يؤدى تناوله بكثرة للإصابة بارتفاع ضغط الدم و السكتات الدماغية، وأمراض الكلى.

اللوز المر

بشكل عام ، اللوز وجبة خفيفة صحية مليئة بالبروتين النباتي والألياف ومضادات الأكسدة. لكن اللوز المر من شجرة اللوز البرية يمكن أن يكون خطيرًا. ويرجع ذلك إلى محتواه من حمض الهيدروسيانيك ، وهو مكون سام يمكن أن يؤدي إلى أمراض خطيرة.

السبانخ

تشتهر السبانخ بفوائدها الصحية. فهى غنية بفيتامين ك وفيتامين ب 9 وفيتامين أ ، كما أنها توفر كمية صغيرة من فيتامين هـ ، بالإضافة لاحتوائها على الفيتامينات س و ب 6. ومع ذلك، غالبًا ما يُنصح بعدم الإفراط في تناول السبانخ بسبب احتوائها على الأكسالات (الأملاح التى تتشكل من حمض الاكساليك) والتي يصعب على بعض الأشخاص التخلص منها، مما قد يؤدي إلى حصوات في الكلى.


القشريات

تحتوي القشريات على فيتامينات أ ، د ، أوميجا 3 ، الفوسفور والسيلينيوم. ومع ذلك ، تحتوي القشريات في بعض الأحيان على طفيليات أو بكتيريا يمكن أن تدخل الجسم وتسبب المرض.

الأرز الأبيض

يفضل الرياضيون الأرز بسبب احتوائه على الكربوهيدرات المعقدة. ومع ذلك ، وجدت دراسة أن الاستهلاك المرتفع للأرز الأبيض يمكن أن يؤدي إلى مرض السكري من النوع 2 ويعزز زيادة الوزن. لذا فإن الاعتدال مطلوب.


المصدر: مجلة الغذاء الصحى